وعد تطالب باطلاق سراح الناشطة الحقوقية غادة جمشير، والامتثال للعهد الدولي حول الحقوق المدنية والسياسية

| |
2016-11-06 23:25:48




 

  اعتقلت سلطات مطار البحرين الدولي الناشطة الحقوقية غادة جمشير منذ تاريخ 15 اغسطس 2016. و لا زالت تقبع في سجن النساء بمدينة عيسى لتنفيذ عقوبات حكم بها عليها اثر توجيهها انتقادات على وسائل التواصل الاجتماعي وشبكة الانترنت حول مزاعم فساد. وفي 22 يونيو 2016 تم الحكم عليها بالسجن سنة واحدة بعد الاستئناف فيما يتعلق بأربع قضايا حول تغريده لها. بالإضافة إلى توجيه 12 تهمة لها حول هذة القضية.

 

ان الحالة الصحية للناشطة الحقوقية غادة جمشير متدهورة ، فهي تعاني من التهاب المفاصل الروماتويدي ، الامر الذي يتطلب علاجا تخصصيا ، تم منعه عنها من قبل إدارة السجن. رغم ما اوصى به طبيب عام تم عرضها عليه بإحالتها إلى طبيب مختص. وقد رفضت إدارة السجن طلبها المتكرر بعرضها على أخصائي كما أخفقت في تزويدها بالرعاية الطبية اللازمة.

 

و انطلاقا من مبادئ حقوق الإنسان و حرية الرأي تعبر جمعية العمل الوطني الديمقراطي "وعد" عن قلقها البالغ حول ملاحقة النشطاء والحقوقيين و السياسيين واستهدافهم على خلفية آرائهم المعلنة على وسائل التواصل الاجتماعي أو مواقفهم السياسية ، وهو الأمر الذي يشكل انتهاكا واضحا لحرية الرأي والتعبير.

كما تعبر وعد عن دعمها للناشطة الحقوقية غادة جمشير و حقها الشرعي في ابداء رأيها و ممارسة نشاطها السلمي و تستنكر عملية اعتقالها و كل حملات الاعتقال التي تطال الكتاب و الإعلاميين  و النشطاء و اصحاب الرأي  . وتطالب "وعد" السلطات البحرينية بمراعاة الجوانب الانسانية والحالة الصحية والمبادرة بإطلاق سراحها، والامتثال لمواد العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية الذي صادقت عليه مملكة البحرين في العام 2006م ، مشددة على أن استمرار الانتهاكات، تعني استمرار الازمة والاحتقان السياسي والتوتر. 

كما تدعوا وعد إلى الاحتكام للغة الحوار ووقف الحملات الإعلامية السلبية وما يؤدي إلى إلحاق الضرر بالأمن والسلم الأهلي والعمل على زرع ثقافة الحوار بدلاً من ثقافة العنف والكراهية. 

جمعية العمل الوطني الديمقراطي – وعد-

6 نوفمبر 2016

 

 

 
 
 
 
 
 

" الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "


نسخة سطح المكتب


جميع الحقوق محفوظه ©2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)