الشهيد محمد غلوم بوجيري

| |
2012-12-09 15:22:19




بمناسبة مرور الذكرى ال36 لذكرى استشهاد عضو الجبهة الشعبية في البحرين تحت التعذيب، الشهيد محمد غلوم بوجيري، ننشر لكم السيرة الذاتية المختصرة له، سيرة النضال والشهادة...

 

الشهيد محمد غلوم بوجيري

سيرة النضال والشهادة

 

ولد الشهيد محمد غلوم بوجيري عام 1950 في جزيرة المحرق. تعلم حب الوطن مبكراً، درس في مدرسة عمر بن الخطاب الابتدائية للبنين، ثم أنتقل بعدها للدراسة في مدرسة الهداية بالمحرق في المرحلة الإعدادية.

 

أكمل دراسته الإعدادية، وأنتقل بعدها للدراسة الثانوية في مدرسة المنامة الثانوية للبنين في القسم العلمي، ليلتحق بعدها بالجامعة الأمريكية في بيروت مبتعثاُ من وزارة التربية، ومن ثم جامعة دمشق حتى عام 1975 حيث تخرج بشهادة البكالوريوس من قسم الفلسفة وعلم النفس.

 

التحق في صفوف الجبهة الشعبية في البحرين منذ السنوات الأولى لحياته الجامعية، وكان مثالا ونموذجا للمناضل الثوري الملتزم بحزبه وبقضايا شعبه في الحرية والديمقراطية والحياة الحرة الكريمة.

عاد إلى أرض الوطن في نفس العام ليعمل في ديوان الموظفين، ويواصل نضاله في صفوف الشعبية تحت أسم الرفيق جاسم خالد.

 

وفي نهاية شهر نوفمبر عام 1976 وبعد مسرحية قتل المرحوم عبدالله المدني، طرقت أجهزت المخابرات باب منزلهم ليخرج لهم الشهيد مستفسراً عن أسباب حضورهم... ألقوا القبض عليه ودخلوا إلى منزلهم ليقلبوا المنزل رأساً على عقب، وصادروا معهم كل صور الشهيد، وكأنهم مع سبق الإصرار والترصد يريدون شطب محمد من ذاكرة عائلته وذاكرة الوطن.

 

أخذوه معهم إلى زنازن المخابرات البحرينية، ليعذب أبشع تعذيب منذ لحظات اعتقاله الأولى، وأستمر التعذيب لأيام لينقل على إثرها إلى المستشفى بعد أن فعل التعذيب الإجرامي فعلته في جسد محمد ليستشهد في الثاني من ديسمبر عام 1976 بعد عشرة أيام من التعذيب المتواصل.

 

بعد أن أكمل جهاز المخابرات البحرينية جريمته البشعة بقتل محمد تحت السياط الحاقدة، استدعى الجلاد والده ليتسلم أبنه...توقع الوالد إن إفراجا قد صدر قراره، لكنهم اروه جثة الشهيد محمد غلوم بوجيري مبضعة بيد الإجرام والجلادين الذين  أقدموا على محاولة مداراة ما اقترفته أياديهم الملطخة بالدم الزكي، فدفنوه سرا في مقبرة المنامة دون أن يعرف أحدا حتى الآن مكان القبر الذي يحتضن الجثمان الطاهر..كانوا يريدون إخفاء جريمة نكرة من جرائمهم، لكن محمد حلق في سماء بلادنا نجما يضيء لنا الدروب المظلمة والوعرة خالدا في قلوب رفاقه وأبناء شعبه.

 

المجد للشهيد محمد غلوم بوجيري

والخزي والعار لقتلته وقتلة الشهداء

 

 

 

 
 
 
 
 
 

" الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "


نسخة سطح المكتب


جميع الحقوق محفوظه ©2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)