المطوع: المرأة البحرينية تعرضت للتعذيب والقتل خارج القانون

| |
2012-09-08 23:32:38




نائب أمين عام التجمع الوطني الديمقراطي الوحدوي محمد المطوع تميزت حركة فبراير 2011 بأنها الأكثر والأكبر زخماً، وشاركت فيها المرأة بفعالية عالية، وبأعداد فاقت في بعض المسيرات عدد الرجال (مما يجعلها ثورة مميزة عن مثيلاتها في الوطن العربي).

 

وقال في ورقته التي القاها في مؤتمر (ماذا بعد تقرير بسيوني .. الانتهاكات مستمرة) لقد طال المرأة البحرينية في ثورتنا الاعتقال والتعذيب وهتك أعراضهن داخل منازلهن، وتعرض بعضهن لحالات اغتصاب والقتل خارج إطار القانون.

 

وأضاف "كما تميزت الثورة في البحرين بقدرتها على الر صد والتوثيق من انطلاقتها حتى اليوم".

 

وفيما يلي نص الورقة

 

مركز واتا لرفع الملفات

 
 
 
 
 
 

" الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "


نسخة سطح المكتب


جميع الحقوق محفوظه ©2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)