لسعات...نواب دوائر وليس الشعب

| |
2007-05-27 00:31:27


westa.gif

بدأ بعض نواب الوسطى يروجون لأنفسهم عبر إقامة مشاريع اجتماعية وسياحية لأهالي دوائرهم, حيث أن شروط مشاركة المواطن في هذه النشاطات أن يكون مسجلاً في قائمة الحملة الانتخابية للنائب, ومن جانب آخر أخذ هؤلاء النواب يخططون لتأسيس لجان وجمعيات أهلية خاصة بدوائرهم فقط, والانكى من ذلك هو محاولة إبعاد كل من لا ينتمي لطائفته بل أحياناً لفريقه المذهبي والسياسي.

إن مثل هذا الصنف من النواب الذين قفزوا على كرسي المجلس النيابي عبر صناديق المراكز العامة وتوجيه العسكريين للتصويت لهم ضد إرادتهم الحرة, هؤلاء النواب الذين يعرفون كيف يؤكل الكتف!!, هؤلاء الذين يصرخون ويجلجلون أمام الصحافة ويمارسون الركوع والرضوخ من تحت الطاولة, هؤلاء لهم دور في تشطير الوسطى, فمن التشطير الطائفي البغيض الذي مورس, هاهم يعملون على تشطير الوسطى إلى دوائر لخلق عصبوية دوائرية, فالمواطن الذي قدره قد أسكنه على حافة دائرته وجيرانه جميعهم من نفس الدائرة سوف لن ينعم بخيرات ومغريات النائب المحترم, فيا عجبي من نواب يرون الوطن في حاشيتهم فقط.


نشرة الديمقراطي - العدد38 أبريل / مايو

 
 
 
 
 
 

" الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "


نسخة سطح المكتب


جميع الحقوق محفوظه ©2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)