«وعد» تبرعت بسيارة إسعاف و40 ألف دولار

| |
2009-03-27 22:09:25


40 % من جرحى غزة نساء وأطفال.. وأطباء البحرين كانوا في الطليعة الوقت:
أعلن مدير اتحاد لجان العمل الصحي في غزة يوسف موسى أن ''النساء والأطفال، شكلوا 40% من الجرحى الفلسطينيين خلال الحرب على غزة، حيث تعرض الأطفال لحالات نفسية سيئة وأصيب البعض بالإضطراب في النوم والتبول اللاإرادي''، فيما عرض موسى صورا حديثة توثق تضييق الحريات على الأطفال من خلال تعرضهم للاعتقال أو التفتيش الدائم أثناء الذهاب أو الخروج من المدرسة أو المنزل من قبل جيش الاحتلال.
وكان موسى، يتحدث في ندوة بمقر جمعية ''وعد''، عرض فيها صورا توضح تعرض الأطباء والمسعفين وسيارات الإسعاف للقصف أثناء القيام بالواجب الإنساني لمعالجة الجرحى والقتلى، كما استعرض مجموعة من الصور للحالات المأساوية التي تعرض لها الأطفال والنساء والشيوخ من اضطهاد وتنكيل إبان الحرب، وصورا لمعبر رفح المغلق، فضلا عن صور للكوادر الطبية التي وصلت غزة لعلاج الأهالي والمصابين.
وقال موسى إن ''أول وفد طبي خليجي، وصل غزة كان من البحرين بمشاركة الأطباء نبيل تمام وعلي العكري ومجموعة أخرى''، مشيرا إلى أن ''التبرعات التي وصلت من البحرين إلى أهالي غزة، عبارة عن سيارة إسعاف تبرعت بها ''وعد'' ومبلغ مالي تم تحويله من الجمعية لصالح أهالي غزة وقدره 40 ألف دولار، كما تبرعت المؤسسة الخيرية الملكية بسيارتي إسعاف''.
وأضاف أن ''الحرب على غزة، لم تستثن شبرا من أراضي غزة، ودمرت المنازل والمزارع والمدارس والمستشفيات وسيارات الإسعاف''، ومن بين الصور التي عرضها موسى لتحطيم المنازل والمساجد، شاهد الحضور صور الأشلاء للأطفال والقتلى الفلسطينيين بسبب استخدام الفوسفور الأبيض.
وكشفت الصور عن استشهاد 13 شخصا من عائلة السمولي، قصف أول مركز شرطة، وراح ضحيته 220 شرطي، وتناثرت جثث المدنيين تحت أنقاض المنازل المهشمة بكاملها، فيما كشفت الإحصائيات عن 4 آلاف بيت مدمر في غزة و 470 ألف مشرد.
ورأى موسى أن ''الصحة لا يمكن عزلها عن السياسة والتعليم والثقافة، لأن لها تأثيرا قويا في حياة البشر''.
أبو دقة: توثيق التجربة النسائية في النضال
استعرضت عضو المكتب السياسي بالجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، رئيس مركز الدراسات النسوية في غزة مريم أبو دقـه، التجربة النسائية في النضال السياسي من أجل التحرير الأرض، منوهة إلى ''انضمامها إلى سلك النضال السياسي ودخولها السجن منذ كان عمرها 14 عاما''.
وطالبت أبو دقه ''توثيق التجربة النسائية والوطنية ليتعرف عليها الجيل الجديد وجيل المستقبل عما حدث في الحقب السابقة من ثورات ونكبات ونضال سياسي''.
مضيفة أنه ''من حق الشباب أن يعرفوا تاريخ القادة والسياسيين والجبهات التي ناضلت سنوات طويلة من أجل التحرير''.
وأشارت إلى ''كتابتها حاليا مذكراتها التاريخية مع بعض زميلاتها ليعرف الأجيال، تاريخ الوطن''، داعية إلى ''توحد حماس وفتح من أجل الأم فلسطين التي هي أكبر من الجميع''.
إلى ذلك، كرّم مدير اتحاد لجان العمل الصحي في غزة يوسف موسى، الأمين العام لجمعية العمل الوطني الديمقراطي ''وعد'' إبراهيم شريف للمواقف السامية والدعم المتواصل من الجمعية لأهالي غزة، كما كرم موسى اللجنة الأهلية لكسر الحصار ودعم الشعب الفلسطيني

 
 
 
 
 
 

" الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "


نسخة سطح المكتب


جميع الحقوق محفوظه ©2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)