شريف: تدشين «نداء الوحدة» للمواطنين عبر موقع إلكتروني

| |
2008-06-23 09:32:25



أعلن الأمين العام لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد) إبراهيم شريف عن تدشين حملة واسعة خلال اليومين المقبلين، عبر موقع الكتروني خاص لجمع توقيعات المواطنين على المبادرة التي أطلقتها شخصيات وطنية وسياسية، الخميس الماضي في صورة خطاب يحمل اسم (نداء من أجل الوحدة الوطنية). وأشار شريف في تصريح لـ ‘’الوقت’’ إلى أنه ‘’بهدف التسهيل على المواطنين، سيتم توفير صيغة النداء للتوقيع عليها لدى عدة جمعيات سياسية، ساهم قادتها في التوقيع على هذه الوثيقة، بحيث يمكن لمن يرغب في التوقيع، إما التوجه لمقر الجمعية مباشرة أو تأكيد رغبته في المشاركة عن طريق الاتصال هاتفيا أو بالفاكس’’.

ولفت إلى ‘’بعض التعديلات الطفيفة التي تم إدخالها على الصيغة النهائية للوثيقة، بناء على رغبة مجموعة من قيادات الجمعيات، وذلك بما لا يمس جوهر النداء’’.

وقد بلغ عدد التوقيعات على ‘’نداء الوحدة الوطنية’’ ما مجموعة 100 توقيع لشخصيات سياسية ووطنية ونقابيين ورؤساء جمعيات وبعض الاقتصاديين، مرجعا شريف السبب وراء قلة الموقعين من التجار والاقتصاديين إلى ‘’تحميل النداء بعض مسؤولية ما يحدث من توتر طائفي لنظام التمييز الممارس في الدولة، والذي تقع معالجته على عاتق الدولة ذاتها، وهي صيغة لا يقبلها الكثير من التجار لتضاربها مع مصالحهم وإن كانوا من ضمن المؤيدين للنداء، ولكن دون التوقيع عليه’’. وأكد شريف أن ‘’التفكير، يدور حاليا في إجراءات إضافية لما بعد هذا النداء، بما يصب في صالح خلق وعي جماهيري واسع تجاه الخطورة التي قد تحملها المشادات التي قد تطرأ بين رجال الدين على القضايا التي تمس العلاقة بين المواطنين’’، مؤثرا الإفصاح عن هذه الخطوات في حينها. ويهدف هذا النداء ؟ حسب ما أفاد شريف في وقت سابق - إلى حفظ النسيج الاجتماعي والوحدة الوطنية، ونبذ كل ما هو طائفي أو عرقي أو حزبي، إضافة لكونه تعبيرا عن القلق حول ما يجري في البلد أحيانا من تراشق وشحن طائفي ينذر بعواقب وخيمة، يتطلب معه تكاتف كل الشرفاء في هذا الوطن على منع الفرقة بين المواطنين وإخماد الفتنة في مهدها بدعوة الأفراد والفرقاء للتسامح.

 

 

صحيفة الوقت
Monday, June 23, 2008

 
 
 
 
 
 

" الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "


نسخة سطح المكتب


جميع الحقوق محفوظه ©2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)