English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

شباب حقوق الإنسان:أحداث امنية في مناطق مختلفة بسبب منع مسيرة حول ضحايا التعذيب
القسم : الأخبار

| |
2007-12-18 16:55:37


 

البحرين : أحداث امنية في مناطق مختلفة بسبب منع مسيرة حول ضحايا التعذيب

اعلان حالة الطوارئ في القرى و المدن لقمع الاحتجاجات

 

المنامة – 17 ديسمبر 2007

BH000312

الاعتداءات / اعتقالات / استخدام مفرط للقوة

 

 

تابعت جمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان بقلق بالغ الاحداث الامنية التي جرت في عدة مناطق في البحرين بعد منع قوات الامن – قوات مكافحة الشغب و امن بالملابس المدنية – مسيرة حول ضحايا التعذيب في الفترة ما قبل عام 2000 م حيث كان من المقرر ان تقام المسيرة الاثنين 17 ديسمبر 2007 بالقرب من مسجد رأس رمان – بالقرب من العاصمة البحرينية المنامة – و قد تواجدت قوات الامن بكثافة و بالتنسيق مع رجال المرور تم إغلاق الطرق المؤدية الى موقع المسيرة، و قد أشار القائمون على المسيرة – اللجنة الوطنية للشهداء و ضحايا التعذيب – بأنهم قدموا اخطار الى الجهات الامنية ولكن يعلمون برفض الجهات الامنية اقامة المسيرة بسبب تزامن وقت المسيرة مع احتفالات تقيمها الدولة و هي الاحتفالات السنوية لتسلم الحكم من قبل ملك البلاد الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة.

 

و اوضح القائمون على المسيرة للجمعية " ان المسيرة سنوية تقام في 17 ديسمبر من كل عام و قد اصبحت تقليد سنوي منذ تسلم ملك البلاد البحرين – عام 2000م – و حيث كانت المسيرة تطالب بإلغاء قانون 56 و الذي يحمي منتهكي حقوق الإنسان من العقوبة و كذلك كانت تطالب المسيرة انصاف ضحايا قانون امن الدولة السابق و القيام بتعويضهم ماديا و معنويا ".

 

و يواصل القائمون على المسيرة الحديث " ان ما حصل في فترة قانون امن الدولة من أعتقالات عشوائية للآلاف من المواطنين و تعذيبهم في السجون ، و إبعاد العديد من الناشطين على بعض البلاد العربية و الاوروبية و منعهم من الرجوع الى البحرين ، و قتل العديد خارج نطاق القانون ، لا يتم نسيانه عن طريق غلق ملف الحقبة السابقة من دون معالجتها بإستخدام مبادئ العدالة الانتقالية ".

 

و اشار العديد من الشهود لجمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان بأن قوات الامن قامت بعمليات تفتيش دقيقة الى جميع من يحاول الدخول الى منطقة المسيرة ، و اثناء ذلك حدثت اشتباكات عنيفة بين قوات مكافحة الشغب و مجموعة من الشباب كانوا يرغبون بالمشاركة في المسيرة .

 

و اوضح احد الناشطين للجمعية " قامت قوات الامن بملاحقة الشباب الى داخل العاصمة المنامة و قد أطلقت الرصاص المطاطي و الغاز المسيل الدموع بكثافة في منطقة المنامة ، و قد اصيب العديد من المشاركين و الغير المشاركين بإختناق و بصعوبة في التنفس".

 

و يشير احد الشهود للجمعية " لقد انتقلت الاحداث الامنية الى مناطق عديدة (المالكية ، السنابس ، الديه) – و هي مناطق بعيدة عن العاصمة البحرينية المنامة – و قد قامت قوات الامن بإطلاق مكثف للرصاص المطاطي و غاز المسيل للدموع داخل القرى و ذلك لمنع الاحتجاجات المساندة الى مسيرة ضحايا التعذيب ".

 

و اوضح احد الشهود للجمعية " لقد سمعنا سيارة الاسعاف بالقرب من احد المجمعات التجارية – منطقة السنابس – و لكن لا نعلم عن العدد الاصابات او اسماء المصابين ".

 

و اشارت بعض المصادر الى جمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان بإعتقال ستة اشخاص بالقرب من منطقة المالكية و لكن لم يتسنى لجمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان التحقق من أعتقال المواطنين او الحصول على اسماء من تم اعتقالهم.

 

ان جمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان تدعو وزارة الداخلية البحرينية الى وقف استهداف المواطنين بأستخدام القوة المفرطة لتفريق المشاركين في التجمعات السلمية عن طريق الاطلاق المكثف لغاز المسيل للدموع او استخدام الرصاص المطاط ، حيث تشير المعلومات بتضرر العديد من المواطنين جراء استخدام تلك الادوات في تفريق التجمعات ، و تؤكد جمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان بأن على وزارة الداخلية البحرينية تغيير منهجية قمع التجمعات من دون أخطار القائمين عليها بالتفرق قبل استهدافها بشكل مفاجئ و اصابة العديد من المشاركين بما فيهم النساء و الاطفال ، و تدعو الجمعية المنظمات الدولية و الاقليمية بمخاطبة السلطة و على رأسهم وزير الداخلية بوقف استخدام القوة المفرطة لتفريق المشاركين في التجمعات السلمية.

 

 

جمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان

www.byshr.org

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro