English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

جمعية وعد تطالب بالإفراج عن الشيخ علي سلمان وشطب قضيته من المحكمة
القسم : بيانات

| |
2016-12-14 08:54:18




أكدت على ضرورة المعالجة السياسية للأزمة ومغادرة حالة المراوحة   جمعية وعد تطالب بالإفراج عن الشيخ علي سلمان وشطب قضيته من المحكمة    طالبت جمعية العمل الوطني الديمقراطي "وعد" بالإفراج عن امين عام جمعية الوفاق الوطني الاسلامية التي تم حلها، الشيخ علي سلمان بعد قرابة عامين من اعتقاله بناءا على آراءه السياسية التي يدعو فيها لانجاز عملية الاصلاح الشاملة وفق ما قرره ميثاق العمل الوطني الذي صوت عليه شعب البحرين بأغلبية غير مسبوقة والتمسك بسلمية الحراك الشعبي ونبذ العنف بكافة اشكاله ومن أي مصدر كان، داعية الى تبرئته ، بما يعزز السلم الاهلي والاستقرار الاجتماعي في البحرين.    وقالت "وعد" ان حكم محكمة الاستئناف العليا الصادر يوم أمس الاول (12 ديسمبر 2016)، والقاضي بحبس الشيخ علي سلمان تسع سنوات، يزيد المشهد السياسي تعقيدا خصوصا بعد ان اعادت محكمة التمييز القضية الى محكمة الاستئناف، وضاعفت الاخيرة الحكم على الشيخ علي عما حكمت به المحكمة الكبرى الجنائية، لتؤكد  محكمة الاستئناف حكمها السابق دون تغيير. وأضافت ان استمرار نزيف الازمة السياسية مفتوحا على مصراعيه، ادى الى تفاقم الازمة الاقتصادية والمعيشية في البلاد، الأمر الذي يفرض مغادرة المراوحة الراهنة وضرورة اقدام الجانب الرسمي على مبادرات وخطوات جدية لتبريد الساحة المحلية بالإفراج عن سلمان وعن جميع معتقلي الرأي والضمير وفي مقدمتهم الاطفال والنساء والطلبة وكبار السن والذين يعانون من الامراض المزمنة ولجم هذا التدهور، وإعادة النظر في اصدار الاحكام القاسية والتوقف عن سياسة اسقاط وسحب الجنسية عن المعتقلين على خلفية الازمة السياسية التي تنخر في جسد الوطن منذ قرابة السنوات الست، والبدء في تحقيق العدالة الانتقالية وفي حوار وطني جاد يوصل بلادنا إلى بر الأمان.    وأكدت "وعد" على حرصها وتمسكها بالسلم الأهلي والاستقرار الاجتماعي والاستمرار في النضال السياسي السلمي ورفض كافة اشكال العنف، خصوصا في ظل تداعيات الازمات الاقليمية التي تنثر شظاياها في مختلف الاتجاهات في المنطقة، ما يتوجب عليه تمتين الوحدة الوطنية ومغادرة خطاب الكراهية والعمل على وضع حل سياسي جامع يعالج الازمة وتداعياتها، ووضع بلادنا على السكة الصحيحة ازاء عملية التنمية الانسانية وتشييد الدولة المدنية الديمقراطية الحديثة التي ترتكز على احترام حقوق الانسان وفق ما قررته الشرعة الدولية وعلى المواطنة المتساوية والحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية.   جمعية العمل الوطني الديمقراطي "وعد" 14 ديسمبر 2016

 
 
 
 
 

 

 إكتب تعليقك 

 
البريد الإلكتروني: * الإسم *
التعليق: *
 
 
 
 
 

Developed by:
Bab-alBahrain.com

جميع الحقوق محفوظه © 2012
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro