English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

وعد تطالب السلطات بالكشف عن مصير السيد علوي وتمكين أهله من زيارته
القسم : بيانات

| |
2016-12-01 15:18:47




اعتبرت ظروف واستمرار احتجازه مخالفة دستورية يجرمها القانون الدولي

"وعد" تطالب السلطات بالكشف عن مصير السيد علوي وتمكين أهله من زيارته

تابعت جمعية العمل الوطني الديمقراطي "وعد" ببالغ القلق الاختفاء القسري للسيد علوي العلوي منذ نحو 40 يوما،وتعتبر حالة اختفاءه هذه مخالفة دستورية وقانونية يجرمها القانون الدولي، ما يضع الجهات المعنية امام مسؤوليات قانونية وأخلاقية في عدم الكشف عن وضعه وسلامته أو تمكين أهله من زيارته. وتستغرب وعد صمت التحقيقات الجنائية و النيابة العامة إزاء التصريحات التي أدلى بها احد أعضاء مجلس النواب وبعض الجهات التي ادعت معرفتها مكان اختفاء السيد علوي قسريا كما تبدي استغرابها من صمت النيابة هذه المدة وامتناعها تقديم معلومات لمحاميي العلوي.

لقد اختفى السيد علوي العلوي بعد آخر اتصال له لعائلته في الثالثة من عصر يوم الاثنين الموافق
24اكتوبر2016م،وفق إفادات وتصريحات عائلته التي لم تجد اي رد من وزارة الداخلية لتوضيح مكان تواجده وسبب اختفائه خاصة بعد توضيح العائلة بأن سيارات و اشخاص مدنيين مسلحين قاموا بمداهمته واعتقاله في الساعة الرابعة عصر نفس اليوم اثناء اجتماع له مع عدد من المهندسين والمقاولين في حديقة قلالي حيث يعمل في شركة بتلكو وبعد مضي اكثر من شهر على اختفائه استلمت العائله مكالمة منه سريعة لصوت متعب زاد من قلقهم حول سلامته الصحية والجسدية والخوف من تعرضه للتعذيب.

أن الاختفاء القسري للسيد علوي من مكان عمله وعدم السماح لاهله بزيارته والكشف عن مصيره ينافي القوانين المحلية والدولية ويعد انتهاكاً صارخاً لحقوق الإنسان، وترقى لأن تعتبر جريمة انسانية صارخة.

وعلى ذلك فأن جمعية وعد تطالب بالتالي:

1- ان الجهات الرسمية التي ورد اسمها في حيثيات الاختفاء القسري، ومنها التحقيقات الجنائية والنيابة العامة وأمانة التظلمات والمؤسسة البحرينية لحقوق الانسان، تتحمل مسئولية الكشف وتوضيح موقفها للرأي العام إزاء الاختفاء القسري الذي يتعرض له السيد علوي العلوي والكشف عن مكان تواجده.

2- السماح لاهله بزيارته والاطمئنان على سلامته الصحية والجسدية.

3- السماح للمحامي بالاطلاع على وضعه وتمكينه من الدفاع عنه.

 

جمعية العمل الوطني الديمقراطي "وعد"
1 ديسمبر 2016

 
 
تحميل المرفق  
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro