English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

الجرائم الالكترونية والنيابة حققت مع شريف على خلفية تصريح صحافي ... وعد تطالب بالتوقف عن استدعاء النشطاء...
القسم : بيانات

| |
2016-11-14 07:36:37


 

 

"الجرائم الالكترونية" والنيابة حققت مع شريف على خلفية تصريح صحافي

 

"وعد" تطالب بالتوقف عن استدعاء النشطاء السياسيين والحقوقيين

 

طالبت جمعية العمل الوطني الديمقراطي "وعد" السلطات بالتوقف عن استدعاء القيادات السياسية والنشطاء الحقوقيين التي درجت عليها في الاونة الاخيرة بعد ان اقدمت على اتخاذ قرارات منع العشرات منهم من السفر، مشددة على ان هذه الاجراءات لا تقدم حلولا ولا تعالج الازمة السياسية التي تعاني منها البلاد.

 

وقالت "وعد"، ان قسم الجرائم الالكترونية بالتحقيقات الجنائية استدعت ظهر اليوم الاحد الامين العام السابق للجمعية الاخ المناضل ابراهيم شريف وحققت معه ووجهت له تهمة "التحريض علانية على كراهية نظام الحكم والازدراء به"، ثم جرى تحويله للنيابة العامة التي باشرت التحقيق معه على خلفية تصريح ادلى به لوكالة الاشوتيد برس ونشرته يوم 11 نوفمبر الجاري كجزء من تقرير مطول عن الزيارة التي قام بها مؤخرا  ولي العهد البريطاني الامير تشارلز للبحرين، اكد فيها شريف على ضرورة تحسين واقع حقوق الانسان في البحرين ودعا الى حوار جدي مع المعارضة السياسية التي تتمتع بمرونة وواقعية وذلك من اجل التوصل الى توافقات بين الاطراف السياسية لحل الازمة. وأوضحت "وعد" أن شريف بقي في التحقيقات الجنائية والنيابة العامة قرابة ست ساعات ثم قررت النيابة الافراج عنه بضمان محل اقامته.

 

وأكدت "وعد" على ان التهم المرسلة التي وجهتها النيابة العامة لشريف لا تخدم العمل السياسي الحقيقي ولا تحل المعضلات المتفاقمة التي تعاني منها البلاد، بل تزيد من تعقيد الامور وتؤجل امكانية الحل، وطالبت بضرورة وضع حد لهذا التوجه والعمل على تجاوز الواقع الراهن المأزوم الى حالة متقدمة من التفاهم على حلول توصل بلادنا الى بر الامان وتفادي تداعيات وشظايا التوتر القائم في المنطقة وتزايد الاضطرابات فيها.

 

وكانت النيابة العامة قد حققت صباح اليوم الاحد مع الامين العام لجمعية وعد المنتهية ولايته رضي الموسوي، ووجهت له تهما مرسلة تتعلق بالتجمهر في قرية الدراز فجر الاول من اغسطس الماضي وقد نفى الموسوي تلك الاتهامات جملة وتفصيلا. وسبق للنيابة العامة التحقيق مع قيادات في مؤسسات المجتمع المدني ووجهت لهم تهما بالتجمهر في عدة امكنة وقد نفوا تلك التهم واعتبروها تهما كيدية.

 

وأضافت "وعد" أن عملية الاصلاح السياسي والاقتصادي تحتاج الى إرادة سياسية للتعاطي مع التحديات التي تواجهها بلادنا البحرين تبدأ بإعادة النظر في القرارات والإجراءات التي تقوض حرية الرأي والتعبير وحرية العمل السياسي والحقوقي في البحرين كما هو متعارف عليه في مختلف دول العالم المؤمنة بالتعددية السياسية، وطالبت بضرورة اشراك المواطن في صياغة قراره الاقتصادي والسياسي لمواجهة الازمات المعيشية التي تتناسل بسبب الازمة السياسية وانهيار اسعار النفط، الامر الذي يتطلب حوار جاد ذي مغزى يفرز نتائج تنعكس ايجابا على كل مكونات المجتمع، وتضع حدا للتداعيات الحاصلة.

 

جمعية العمل الوطني الديمقراطي "وعد"

14 نوفمبر 2016

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro