English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

كلمة الجمعية البحرينية لحقوق الانسان في الاحتفاء بالذكرى الخامسة لرحيل المناضل عبدالرحمن النعيمي ومرور 15...
القسم : الأخبار

| |
2016-09-01 00:55:31




يسر الجمعية البحرينية لحقوق الانسان ان تشارككم في هذه الاحتفالية مرور خمس سنوات على رحيل المناضل الوطني عبدالرحمن النعيمي ابو امل .
اشتهر المرحوم عبد الرحمن النعيمي بأنه أحد زعماء النضال السياسي والقومي في الوطن والمنفى؛ ولكن قلما تطرق كاتبوا سيرته الذاتية الى الجانب الحقوقي من نضاله الطويل؛ فعبد الرحمن آمن فكراً وممارسة بمبادئ حقوق الانسان؛
فحرية الإنسان وكرامته قبل كل شيء هي محور المسيرة النضالية الإنسانية للمرحوم أبو أمل.
فقد دافع المرحوم عن حق الانسان في التخلص من نير الاستعمار، وحقه في الاستقلال وتقرير مصيره سواء كان في وطنه البحرين او باقي شعوب الأمة العربية والعالم.
واستمر في الدفاع عن حق الشعب الفلسطيني في مقاومة المحتل واقامة الدولة الديمقراطية على أرض فلسطين؛ وهذا حق اصيل من حقوق الانسان؛ كفلته كل الشرائع والمنظومة الحقوقية.
كما وقف مع الانسان؛ من أجل أن يعيش بأمن وسلام. فقد كان معارضا للكثير من الحروب في المنطقة، تعرض على أثرها لمضايقات عديدة ولم يسلم حتى من السجن نظير هذه المواقف
تميز نضال المرحوم في دفاعه عن حق الانسان من أجل حياة كريمة اقتصادياً واجتماعياً، فقد كان مدافعاً عن حق الطبقة العاملة في نضالها الحقوقي من أجل انشاء كيانها واطرها؛ التي تحمي العمال وتصون حقوقهم الاقتصادية والمعيشية.
دافع عن حق تكوين الجمعيات السياسية في البحرين وغيرها من مؤسسات المجتمع المدني، وكذلك كان من المبادرين لتأسيس جمعية وعد، وطالب بحق القوى السياسة الأخرى في تأسيس كياناتها.
كان مدافعا بقوة عن حق المرأة في المطالبة بحقوقها ومساواتها وتمكينها من المشاركة الفاعلة مع الرجل في بناء الوطن.
في كتاباته الفكرية كان داعما لحرية الرأي والفكر والتعبير وحق الاختلاف في الرؤى والأفكار، طالب بقانون عصري للصحافة في البحرين، وقد عانى شخصيا في كتابته الصحفية من المنع وعدم نشر الكثير من مقالاته.
كان يؤمن بأن المواطنون متساوون في الحقوق والواجبات ؛ لذا وقف ضد أشكال التمييز كافة وعلى الأخص التمييز الطائفي؛ وقد انعكس ذلك في انتاجه الفكري وسيرته النضالية في البحرين
نعم هذه شذرات من سيرته الانسانية والحقوقية فهي كثيرة لا تكفي هذه العجالة لتعدادها... لهذا المناضل الحقوقي الاصيل في مسيرته الطويلة من النضال الوطني؛ والذي كرسها من اجل الاصلاح السياسي والديمقراطي،
ومن اجل ترسيخ الكرامة الوطنية والانسانية، وتعزيز الحرية والمساوة والعدالة الاجتماعية، ومن اجل وحدة شعبه وامته .

الأمانة العامة للجمعية البحرينية لحقوق الإنسان
31 أغسطس 2016م

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro