English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

«جمعية الصحفيين» تدعو وزير الإعلام الجديد لتمرير قانون الصحافة
القسم : الأخبار

| |
2007-09-27 03:30:21


دعت جمعية الصحفيين البحرينية وزير الإعلام الجديد جهاد بوكمال إلى مسارعة البت في أحد أهم الملفات المصيرية المعلقة (قانون الصحافة والنشر)، طالبة من الوزير الاطلاع على قانون مجلس الشورى الذي تدعمه الجمعية، والقانون المقدم من قبل الحكومة لتعديل قانون 2002.

 

كما دعت الجمعية، في بيان أصدرته أمس، الوزير إلى تبني قانون مجلس الشورى وتقديمه لمجلس النواب أو المسارعة في تشكيل لجنة مشتركة تضم جمعية الصحفيين البحرينية ووزارة الإعلام للتوفيق بين المقترحين القائمين، أملاً في الوصول إلى مقترح أخير يحظى بقبول الأطراف كافة.

 

وأكد بيان جمعية الصحفيين البحرينية «أن حرية الكلمة في البحرين وضمان حقوق الصحفيين كلها قضايا لا يمكن أن تكون محط اختلاف، وأن الوصول لقانون متطور وعصري يضمن الحريات الصحفية في البحرين ويعززها ويحميها هو طموح مشروع للبحرين والبحرينيين ولا يمكن التراجع عنه».

 

وهنأت جمعية الصحفيين البحرينية، في ختام بيانها، وزير الإعلام جهاد بوكمال على نيله الثقة الملكية بتعيينه في منصبه الجديد، متمنية له التوفيق في أداء مهماته على أكمل وجه.

 

... وتهنئ صحافيي الإمارات بأمر «عدم الحبس»

 

هنأت جمعية الصحفيين البحرينية «الزملاء في جمعية الصحفيين الإماراتية وعموم الجسم الصحافي في دولة الإمارات العربية المتحدة على الأمر السامي من نائب رئيس الإمارات رئيس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، إلى الجهات المعنية (بعدم حبس أي صحافي بسبب عمله)».

 

وقالت في بيان أصدرته أمس، «إن أمر نائب رئيس الإمارات بحماية الصحافيين من عقوبة الحبس بأسباب العمل والنشر يمثل انتصاراً لحرية الكلمة من جهة، ويمثل دعامة من دعامات الحكم الصالح».

 

وثمنت الجمعية لرئيس جمعية الصحفيين الإماراتية الزميل محمد يوسف، جهوده ومجلس إدارة وأعضاء جمعية الصحفيين الإماراتية التي بذلوها في هذا السياق. وعبرت الجمعية عن دعمها لمطالبات رئيس جمعية الصحفيين الإماراتية الزميل محمد يوسف بالقبول بالتعديلات لقانون المطبوعات والنشر الذي قدم من قبل الجمعية إلى المجلس الوطني للإعلام في الإمارات. وقالت جمعية الصحفيين البحرينية «إن شجاعة القرار الذي اتخذه نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة والذاهب لحماية الصحفيين من عقوبة السجن يجعلنا نؤكد ضرورة أن تحذو جميع قيادات دول الخليج في هذا الاتجاه، الذي يعتبر ضمانة رئيسية من ضمانات الاستقرار السياسي وتحقيق أعلى مستويات الشفافية في الدولة، والنمو الاقتصادي المستدام». وعلى المستوى البحريني، أكدت «أن حرية الكلمة لا تخيف إلا من يقف على تل من الأخطاء والمخالفات»، مشددة على ضرورة «أن يستلهم السادة في المجلسين النيابي والشورى في البحرين دلالات هذا الإجراء في دولة الإمارات الشقيقة، أملاً منهم في الخروج بقانون يضمن حرية الصحافة ويحمي الصحفيين البحرينيين من أي عقوبات بالسجن في قضايا النشر والإعلام».

 

صحيفة الوسط

‏27 ‏سبتمبر, ‏2007 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro