English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

هيومن رايتس واتش: ابراهيم شريف اعتقل ويحاكم بسبب خطاب تضمن فقط انتقادات سلمية للحكومة ودعوات للإصلاح السياسي
القسم : الأخبار

| |
2016-01-28 00:45:55




 

أصدرت منظمة هيومن رايتس واتش تقريرها السنوي حول العام 2015 وأشارت في تقريرها عن البحرين إلى بروز أدلة جديدة على تعرض المحتجزين إلى التعذيب وسوء المعاملة، وهو ما يُبرز فشل المؤسسات التي أنشئت منذ 2011 والتي تهدف إلى حماية الموقوفين، وفشل السلطات في مساءلة المسؤولين عن التعذيب وغيره من الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان

وتطرقت إلى استمرار الإحتجاجات المناوئة للحكومة رغم الحظر المفروض على حرية التجمع، واستخدمت الشرطة القوة المفرطة لتفريق المتظاهرين. وواصلت السلطات فرض قيود على حرية التعبير، وحاكمت نشطاء بارزين ووجوه من المعارضة بجرائم تتعلق بالتعبير في محاكمات جائرة. واستخدمت الحكومة قوانين قمعية جديدة لسحب الجنسية من نشطاء حقوقيين ومعارضين سياسيين.

 

وأشارت المنظمة لعدد من النشطاء والقيادات المعارضة التي قامت السلطات بمحاكمتهم بجرائم تتعلق بحرية التعبير ومنهم معتقل الرأي والضمير ابراهيم شريف ففي يوليو2015 ، اعتقلت السلطات إبراهيم شريف، الأمين العام السابق لـ “جمعية العمل الوطني الديمقراطي -وعد” المعارضة، واتهمته بالعمل على اسقاط الحكومة و”التحريض على الكراهية” في خطاب تضمن فقط انتقادات سلمية للحكومة ودعوات للإصلاح السياسي.كانت السلطات قد أفرجت عن شريف منذ أسبوعين، قبل 9 أشهر من انقضاء عقوبة السجن لمدة 5 سنوات. في 2011، أدانته محكمة بـ “الإرهاب” لأنه كان واحدا من مجموعة أفراد اختاروا “الدعوة إلى إعلان الجمهورية في البلاد”. إلى غاية كتابة هذا الملخص، ما زال شريف رهن الاحتجاز على السابق للمحاكمة، التي حدد تاريخها في 15 ديسمبر.

 

 

للاطلاع على تقرير منظمة هيومن رايتس واتش كاملا،على الوصلة

https://www.hrw.org/ar/world-report/2016/country-chapters/285698

 

 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro