English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

أهالي موقوفي حادث «كرزكان» يعتصمون أمام «النيابة»
القسم : الأخبار

| |
2008-04-15 13:44:54



اعتصم أهالي الموقوفين على ذمة قضية حرق سيارة الأمن المدنية (الجيب) في منطقة كرزكان الذي أودى بحياة الشرطي ماجد أصغر علي، يوم أمس أمام مبنى النيابة العامة بالعاصمة المنامة، مطالبين النيابة بالوفاء بوعدها المتمثل في السماح للأهالي بمقابلة أبنائهم الموقوفين، إضافةً إلى مطالبتهم بالإفراج عنهم. إلى ذلك، روى آباء عدد من الموقوفين بعض تفاصيل القبض على أبنائهم، شاكين الأساليب التي تعامل بها قوات مكافحة الشغب بمعية رجال الأمن المدنيين، مشيرين إلى أن القوات قامت بتخريب وإتلاف بعض الحاجيات في المنازل.

ومن جانبه، ذكر سيد حميد أن قوات الأمن قبضت على ابنيه الاثنين، في حين أن المطلوب والبحث عن ابنه الثالث، مضيفاً أن قوات الأمن داهمت منزله لمرتين.

مواطن آخر، يدعى سيد عمران أفصح عن أن قوات الأمن داهمت منزله ولم تعثر على ابنه فما كان منها، إلا أن عمدت إلى تكسير وتخريب بعض الحاجات.

والد موقوف آخر، وهو المواطن محمد حبيب ذكر أن قوات الأمن داهموا منزله فجرا وقاموا بالقبض على ابنه الأول وبعدها بيوم واحد قدمت قوات الأمن مرة أخرى تسأل عن ابنه الآخر الذي كان متواجداً في العمل، وقاموا بأخذ جوازه، لافتاً إلى أن قوات الأمن أمسكت احد أبنائي رهينة.

أب لموقوف آخر على ذمة القضية ذاتها، وهو المواطن عبدالهادي الفردان أشار إلى أن قوات مكافحة الشغب اقتحمت شقة ابني وهو نائم مع زوجته وتم القبض عليه بطريقة وحشية.

وأكد شقيق أحد الموقوفين أن شقيقه كان يعمل في الفترة المسائية بتزويد المنازل بالماء، مضيفا أن أخاه لم يكن يعلم بما يجري في القرية وقت حدوث الواقعة، إلا أنه تم إلقاء القبض عليه واتهامه في القضية

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro