English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

«الشباب الديمقراطي» تعلن دعمها لرئيس «شباب حقوق الإنسان»
القسم : الأخبار

| |
2007-12-03 11:41:45


 

نسقت مع محامٍ للترافع عنه أمام القضاء

« الشباب الديمقراطي» تعلن دعمها لرئيس «شباب حقوق الإنسان »

 

 

عبرت جمعية الشباب الديمقراطي البحريني عن قلقها من تزايد ملاحقة الناشطين في مؤسسات المجتمع المدني، حيث كان آخرها محاكمة رئيس جمعية شباب حقوق الإنسان محمد المسقطي استناداً على قانون صيغت بنوده في مرحلة قانون أمن الدولة .

وأعلنت الجمعية في بيان لها عن قيامها بالتنسيق مع أحد المحامين الذي أبدى رغبته بالترافع أمام القضاء دفاعاً عن المسقطي، حيث سيتم التنسيق معه في هذا الشأن في أقرب فرصة ممكنة ’’.

وقالت الجمعية ‘’نستغرب من استدعاء الأخ المسقطي للمحاكمة لكونه مارس حقه الطبيعي في العمل التطوعي الحقوقي’’، مشيرة إلى أن ‘’العمل التطوعي حق أساسي من حقوق المواطن تكفله الأعراف والمعاهدات الدولية فضلاً عن كفالتها في الدستور ’’.

وأضافت ‘’تسعى بعض الجهات الرسمية إلى تضييق الخناق على الناشطين في مؤسسات المجتمع المدني عبر صياغة قوانين يراد من خلالها إفراغ العمل الاجتماعي والحقوقي في البحرين من محتواه، بحيث يكون المجتمع الأهلي مجرد شكل تتباهى به تلك الجهات أمام الرأي العام العالمي ’’.

وطالبت إلى ‘’وقف كل الإجراءات التي تحد من حرية النشاط المجتمعي والكف عن ملاحقة الناشطين لكونها غير ذات جدوى ولن تثني العاملين في مؤسسات المجتمع المدني عن مواصلة عملهم التطوعي خدمة لجميع فئات المجتمع’’، معبرة عن ‘’مساندتها ودعمها للمسقطي ’’.

وقال البيان ‘’كان الأجدى بالجهات التي قامت بتحرك الدعوى ضد المسقطي ان تبادر وتدعم الجهود والبرامج التي تقوم بها جمعية شباب حقوق الإنسان، والعمل على خلق شراكة حقيقية بين مؤسسات المجتمع المدني من جهة والجهات الرسمية من جهة أخرى، فضلاً عن الاستفادة من نشاط المسقطي في المجال الحقوقي ’’.

ودعا الشباب الديمقراطي ‘’جميع مؤسسات المجتمع المدني وبالأخص الجمعية البحرينية لحقوق الإنسان وجمعية المحامين البحرينية إلى مساندة المسقطي ضد الإجراءات التي تمارس ضده بين الحين والآخر ’’.

 

 صحيفة الوقت

Monday, December 03, 2007

 

 

 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro