English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

كلمة المنبر الديمقراطي الكويتي يلقيها الاستاذ مشاري الابراهيم في الذكرى ال14 لتأسيس وعد والذكرى ال4 لرحيل...
القسم : الأخبار

| |
2015-09-19 21:56:49




 

 

الأعزاء في جمعية العمل الوطني الديمقراطي البحرينية "وعد"

الاخوة والاخوات الحضور 

نتقدم اليكم بتحية طيبة وتقدير وسلام.

نلبي اليوم دعوةً كريمةً تلقيناها من رفاقنا الأعزاء الأمانة العام لجمعية العمل الوطني الديمقراطي " وعد" للمشاركة في احتفالية مرور أربعة عشر عامل على تأسيس الجمعية، وكذلك الذكرى الرابعة لرحيل القائد المناضل عبدالرحمن النعيمي رحمه الله. 

نلبي هذه الدعوة الغالية علينا، ونحن نعلم أنها ليست احتفالية عابرة بالشكل المتعارف عليه لمؤسسة تاريخها الوطني يمثل امتدادا لتاريخ وطني كبير، ولنضال سياسي حقيقي ضحى فيه الجميع "من أجل وطن لا يرجف فيه الأمل".

كما نعلم يقيناً، أن الذكرى الرابعة لرحيل المناضل الوطني عبدالرحمن النعيمي "أبو أمل" ليست ذات طبيعة عاطفية، بقدر ما هي اليوم رسائل ذات أكثر من معنى واتجاه، أولها الوفاء والتقدير للرموز والقيادات الوطنية والمناضلين من أبناء الوطن الذين قدموا التضحيات والجهد والعمل الدؤوب لبناء وطن يكفل ويضمن حقوق وفرص العيش الكريم، وسيادة للعدالة والدستور، والمساواة لأبناء الوطن في أجواء الحرية والديمقراطية والتعايش السلمي الأمن للوطن وشعبه وضمان استقراره وديمومته، وهذا الأمل الذي رفعه الأوائل علينا جميعا اليوم الحفاظ عليه والدفاع عنه، وهي الرسالة الثانية التي على الشباب الوطني الديمقراطي مواصلة الطريق والنضال السلمي لتحقيقه.

الحضور الكريم ... 

نعيش اليوم في مرحلة من تاريخنا السياسي والنضالي ضمن إقليم مضطرب، تتنازعه الانقسامات الطائفية والصراع بين مكونات الشعوب الاجتماعية لأسباب عدة ومختلقة خدمةً لأجندات دول إقليمية تحاول بسط أدواتها من خلال تغذية صراع داخلي في الوقت الذي تنامي فيه الشقاق الطائفي والعقائدي والعرقي بين مكونات الشعوب العربية، مستغلة إثارة النعرات والإشاعات لكسب التأييد من أطراف أخرى، وخلق حالة من العداء مع آخرين. 

ولا يمكننا، اليوم، أنن نخفي أو نتجاوز على انتشار هذا السلوك من التخاصم بين مكونات شعوبنا نتيجة لتلك الاحتقانات والصدامات الحادثة بإقليمنا العربي، وهو ما يتطلب منا كقوى وطنية ديمقراطية مدنية التصدي بكل ما نملكه من وسائل سلمية وحجج مقنعة وأدوات مؤثرة لكل مظاهر وأسباب التخلف والتطرف والإرهاب أياٍ كان مصدره، وعلينا تنمية أخلاق وقيم التعايش بين مكونات المجتمع، وكذلك فضح كافة أشكال وأساليب قوى التخلف والظلام المتكسبة والمتاجرة بالدِّين، وأن ندعوا لبناء أوطاننا بصورة صحيحة تتوافر فيها المؤسسات الديمقراطية نحو تحقيق مبدأ المساواة والعدالة الاجتماعية للجميع وصولا الى حالتي التطور والتقدم المنشودتين.

إن هذا الأمر يتطلب منا جميعاً أن نعمل بجد دون كلل أو ملل عبر كافة الوسائل السلمية المتاحة، ومتمسكين بقيمنا ومبادئنا الوطنية.

وأخيرا، فإننا في المنبر الديمقراطي الكويتي نؤكد على دعمنا الكامل لمطالب الشعب البحريني الوطنية، ودعمنا لتحركاته السلمية لتحقيقها، كما أننا نطالب بالإفراج عن كافة معتقلي الرأي وعلى رأسهم .. الشريف إبراهيم شريف.

نشكر لجمعية العمل الوطني الديمقراطي البحرينية "وعد" الدعوة الكريمة، ومتمنين أن تلتقي وإياكم  ومع الحضور باحتفالكم القادم وقد تحقق جل ما نصبوا إليه من مكاسب وأهداف نبيلة، وأن ننعم بأوطان ديمقراطية آمنة.

ولا يفوتني في هذه اللحظة نقل تحيات الزملاء في المنبر الديمقراطي الكويتي الذين حالت ظروفهم الخاصة دون مشاركتهم اليوم.

عشتم، وعاشت البحرين وأوطاننا بخير وسلام وأمن وأمان.

والسلام عليكم ورحمة الله
الأمانة العامة للمنبر الديمقراطي الكويتي

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro