English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

كلمة الدكتور أنور الرشيد رئيس المنتدى الخليجي في الذكرى ال14 لتأسيس وعد والذكرى ال4 لرحيل النعيمي
القسم : الأخبار

| |
2015-09-18 11:01:19




 

السيدات والسادة اسعد الله مساءكم بكل خير

 

بداية أتقدم لكم بجزيل الشكر وعظيم الامتنان لأتاحتكم لي هذه المناسبة التاريخية التي تمر علينا في عامها الرابع لرحيل المناضل النبيل عبدالرحمن النعيمي، وكم كان بودّي أن أكون حاضراً معكم بجسدي ولكن شاءه الأقدار أن تمنعني من ذلك ورغم ذلك ها أنا أتواجد بينكم بروحي رغم أنف كل الظروف، لأن طريق النضال مؤكد  يلتقي به المناضلين لأجل الحرية شاء من شاء وأبى من أبى لا يستطيع الزمن أن يتجاهل هذه الحقيقة.

 

أيها السيدات والسادة

 

لاشك بأني لم أعاصر النبيل المناضل المرحوم عبدالرحمن النعيمي وأن كنت قد التقيت به عدة مرات ببعض المناسبات، إلا أن أبو أمل صانع تاريخ ولا يمكن أن نتذكر تاريخ البحرين السياسي دون أن يكون لأبو أمل محطة به سطر بها أروع ملاحم النضال الوطني ونكران الذات التي فضل بها أن يقدم نفسه فداء لوطنه ولشعبه .

 

سيداتي سادتي

 

أن العظماء بتاريخنا الحديث أمثال نلسون مانديلا والمهاتما غاندي أو حتى مارتن لوثرركنج أن ذكرهم التاريخ المعاصر لابد وأن يكون من ضمنهم أبو أمل، لا اقول ذلك مجاملة ولكنها الحقيقة التاريخية التي سطرها أبو أمل بقيمه ومبادئه ونضاله السلمي الذي ضحى من أجله بشبابه دون أن يتخلى عن تلك القيم الإنسانية السامية، نعم هذه هي شهادتي للتاريخ ولا أشك بها ولو بلحظة واحدة بأن لو كان أبو أمل اليوم موجود بيننا لوجدتم السجن مكانه نعم هذه حقيقة لا شك بان الواقع يؤكدها فهاهم كل زعماء ورموز المعارضة وشباب البحرين أما في السجون أو في المنافي ولن يرضى أبو أمل إلا أن يكون معهم وبينهم بكل تأكيد.

 

السيدات والسادة

 

 أن أزمة البحرين التي انطلقت منذ قرابة قرن لم ولن تتوقف وها هي تُجدد نفسها عبر أجيال وأجيال تتناقل النضال الوطني للوصول للحرية والكرامة، لذلك أقول وأكرر بأن دوام الحال من المُحال والمؤكد بأن الشعوب في النهاية هي التي تنتصر وهذه حقيقة تاريخية سطرها شعوب الأرض قاطبة وفي كل العالم، وها هي أزمة البحرين تتجدد وتنطلق ورغم استخدام كل الأدوات للقضاء عليها إلا أن كل المحاولات بائت بالفشل وستنتصر أرادة الشعب كحقيقة تاريخية شاء من شاء وأبى من أبى، لذلك أقول وأُكرر ما سبق وأن طرحته كحل دائم لا تتفجر به الأزمة بين الشعب والأسرة الحاكمة كما يشهد بذلك التاريخ، أن البرغماتية بالتعاطي مع مستجدات العصر والتطورات الحاصلة على مستوى المنطقة والشعوب تُحتم على الأسرة البحرينية المالكة وبقية الأسر الحاكمة الخليجية أن تفكر جدياً بمعالجة ازمتها المستدامة مع شعوبها بشكل جذري والقاضي بالتحول لممالك دستورية على غرار النظام البريطاني، ولا شك بأن هناك مُتسع من الوقت ليفكروا ملياً بهذا الأمر، ولا أحد يضمْن استمرار الحال على ما هو عليه لأبد الأبدين وسيكون بصالحها وبصالح أجيالها القادمة فيما لو أن الحكمة والعقلانية سادة، وأرجو لهذه الدعوة أن تصل لهم لعلهم يستوعبون بأن التاريخ يتطور ويتغير ومن لا يتطور ولا يتغير معه عليه أن يتحمل تكلفة الجمود وعدم القدرة على استيعاب حركة التاريخ .

 

سيداتي سادتي

 

 لا يسعني في نهاية هذه الكلمة إلا أن أعبر لكم عن خالص شكري وعظيم أمتناني لكم لإتاحتكم لي هذه الفرصة لأشارككم بهذه المناسبة العزيزة علينا جميعاً .

 

رحمة الله المناضل الخلوق النبيل عبدالرحمن النعيمي واسكنه فسيح جناته والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

 

أنور الرشيد

 رئيس المنتدى الخليجي لمؤسسات المجتمع المدني

 

 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro