English

 الكاتب:

رضي الموسوي

 
 
 

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

كلمة الأمين العام لجمعية العمل الوطني الديمقراطي وعد في افتتاح ملعب محمد الماجد (26 يونيو 2015)
القسم : سياسي 2

| |
رضي الموسوي 2015-06-27 16:45:18




 

 

الأخوة والأخوات،،،

أسعد الله مساؤكم بكل خير،،،

 

اسمحوا في البداية أن أتقدم لقيادة وأعضاء جمعية العمل الوطني الديمقراطي فرع المحرق على هذا الانجاز المهم الذي لاشك انه يضفي قيمة مضافة لعملنا في هذه الجزيرة الحبيبة.

 

لقد حرصت قيادة وعد في المحرق واقترحت إطلاق اسم الحكم الدولي المرحوم محمد الماجد على الملعب الذي نفتتحه الليلة، ولم نتردد في المكتب السياسي عن دعم هذا الاقتراح وترجمته على ارض الواقع مساندة لهذا التوجه الذي نعتقد انه عمل جدي يستحق المساهمة فيه بفاعلية.

 

محمد الماجد ،هذا الرجل الذي بسلوكياته ونشاطاته حاز على احترام الآخرين، وهو حري بالاحترام والتقدير في حياته ومماته. فقد كان مخلصا لمبادئه ومبادئ وعد، وناضل عقودا طويلة من أجل تحقيق هذه المبادئ السامية. نترحم عليه، وندعو له بالمغفرة.

 

الأحبة جميعا،،،

تختلط المشاعر الليلة بكثير من المشاعر. بالفرح الذي لايزال يصدح فينا احتفاء بخروج القائد الوطني الرمز إبراهيم شريف السيد من العتمة الحالكة بعد أربع سنوات وثلاثة أشهر قضاها في محبسه مع رفاق له نطالب بالإفراج عنهم وعن جميع معتقلي الرأي والضمير تبريدا للساحة الأمنية والسياسية.

 

ونحتفل الليلة بافتتاح ملعب المرحوم محمد الماجد في وعد المحرق وهي مناسبة عزيزة علينا، ونسعي بأن يكون هذا الملعب رحبا يتسع للجميع..كقلب محمد الماجد وروحه التي لاتزال ترفرف علينا وتحفزنا على المزيد من العطاء.

 

كما نحتفل الليلة بعد ساعات قليلة من عملية ارهابية جبانة في مسجد الامام الصادق بمنطقة الصوابر بالكويت راح ضحيتها عشرات الشهداء والجرحى، في محاولة إرهابية لضرب اسفين بين ابناء الشعب الكويتي الشقيق الذي رد بحسم وقوة بأن هذه الجريمة لن تفت من عضد الوحدة بين أبناء الشعب الواحد، وان الشرخ الذي حصل سوف يرتق ويزيد من الوحدة الداخلية. لذلك، وحين فجر الإرهاب مسجد الإمام الصادق، فتحت الكويت كلها اذرعها لاحتضان مراسم العزاء..هكذا كان الرد وهكذا يجب ان تتعزز الوحدة الداخلية حفاظا على السلم الاهلي والاستقرار الاجتماعي.

 

ان ما جرى في السعودية قبل أسابيع، واليوم في الكويت وتونس..وحتى في فرنسا، هو فعل مدان بكل المقاييس نشجبه ونستنكره، وندعو الجميع لفعل ذلك. ونحن هنا في البحرين لسنا بعيدين عن دائرة الإرهاب الذي لا يفرق بين مذهب أو طائفة أو دين. ولذلك ينبغي مواجهة الفكر الإرهابي من أي كان مصدره.

 

ومن هذه الجزيرة العظيمة، التي وضع أبناؤها اللبنات الأولى للنضال الوطني الجامع والفكر القومي، نطالب بوقف كل أشكال التحريض على بث الكراهية والعمل على اعادة بناء اللحمة الداخلية والوحدة الوطنية التي هي صمام امان للاستقرار والسلم الاهلي.

 

نمد ايدينا للجميع من اجل ابعاد بلادنا عن ويلات وجرائم الارهاب لنتفرغ للتنمية الانسانية الشاملة التي ترفع من شأن مواطن هذا البلد وعزته وكرامته في وطن لايرجف فيه الأمل.

 

الرحمة لمحمد الماجد .. ولينم مستريحا، فهناك من حمل رايته من بعد،،

 

الشكر لقيادة وقواعد واصدقاء وعد في المحرق

 

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro