English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

كلمة جمعية وعد في المهرجان التضامني مع الوفاق
القسم : الأخبار

| |
2014-12-05 07:54:26




كلمة جمعية وعد في المهرجان التضامني مع الوفاق

يلقيها الأمين العام للجمعية رضي الموسوي

سماحة الشيخ علي سلمان 

الاخوة والاخوات الحضور

اسعد الله مساؤكم بكل خير

يشرفني بأسم جمعية العمل الوطني الديمقراطي "وعد" أن أحييكم وانقل لكم تحيات وتضامن أعضاء جمعية وعد قيادة وقواعد، كما انقل لكم تضامن معتقل الرأي والضمير القائد الوطني الرمز إبراهيم شريف السيد مع جمعية الوفاق قيادة وقواعد، ونتمنى لكم المزيد من التقدم والإصرار على السير في نهج النضال الوطني من أجل تحقيق طموحات وآمال شعبنا في الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية ودولة المواطنة المتساوية.

نقف اليوم لنعلن تضامننا مع جمعية الوفاق الوطني الإسلامية وهي تواجه فصلا جديدا من فصول الإقصاء والتهميش للعمل السياسي المعارض في البحرين. فبالأمس وقفنا معا أمام المحكمة الإدارية بعد أن رفعت وزارة العدل دعوى قضائية ضد جمعتينا المناضلتين، وجهت فيها الوزارة تهما مرسلة، لا تستند على أدلة، بينما وجدنا نحن في وعد والوفاق أن الهدف من هذه الدعاوى لا تخرج عن إطار العمل المحموم لخنق العمل السياسي الحر الذي يحلم بوطن لايرجف فيه الأمل.

ماذا يعني منع الوفاق من عقد مؤتمرها العام؟

وماذا يعني إغلاق كل قاعات البلاد عليها لكي لاتعقد مؤتمرها؟

ولماذا ترفع وزارة العدل دعوى من جهة ومن جهة أخرى لا تجد الوفاق مكانا تعقد فيه مؤتمرها؟

أيها الإخوة والأخوات أعضاء المؤتمر العام لجمعية الوفاق نؤكد لكم اننا جميعا في مركب واحد نسعى من اجل تحقيق مطالب شعبنا المشروعة.

ونؤكد أن جمعية وعد مفتوحة أبوابها لتعقدوا مؤتمركم العام نستقبلكم على الرحب والسعة وفي الوقت الذي تشاءون..وكما قال المرحوم المناضل عبدالرحمن النعيمي في حفل افتتاح مقرها "أن وعد بيت المعارضة"...فمرحبا بكم في بيت المعارضة.

 

إن العمل السياسي المعارض في البحرين يواجه اليوم مرحلة جديدة من الصراع، نعمل كمعارضة سياسية من اجل تجسيد أهدافنا السامية التي ناضل الأجداد من اجل تحقيقها والمتمثلة في الشراكة في صناعة القرار على أرضية واضحة بينها المبدأ الدستوري "الشعب مصدر السلطات جميعا".

واننا لن يفت من عضدنا ما يجري لنا من منغصات ومحاولات لتهميش العمل السياسي، ولا نرى في بيان قسم الجمعيات بوزارة العدل حول منع الوفاق من عقد مؤتمرها العام في نادي العروبة الا خطوة جديدة للضغط على الوفاق وعلى الجمعيات السياسية..فمنع عقد مؤتمر الوفاق لن يحل الازمة السياسية الدستورية المتفاقمة، بل سيزيدنا جميعا قناعة بان مطالب حرية الرأي والتعبير هي مطالب محقة يجب ان تنفذ.

تحية لكم 

ونشد على اياديكم باصراركم على عقد مؤتمركم العام وعلى المضي قدما من اجل غد مشرق لبلادنا

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro