English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

بيان جمعية وعد بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني وذكرى صدور قرار تقسيم فلسطين رقم 181 لعام 1947
القسم : بيانات

| |
2014-12-01 11:37:49




يصادف التاسع والعشرين من شهر نوفمبر من كل عام يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني، وذلك تأكيدا لحقه الأصيل في إقامة دولته المستقلة على ترابه الوطني وعاصمتها القدس الشريف. ويتوازى هذا الإعلان مع القرار رقم 181 الذي أصدرته الجمعية العامة للأمم المتحدة في التاسع والعشرين من نوفمبر عام 1947 والذي قضى بتقسيم فلسطين لدولتين واحدة عربية والثانية يهودية، بدعم وضغوطات من الانتداب البريطاني والدول الغربية الاستعمارية الاخرى، والذي شكل الأساس العملي لقيام الكيان الصهيوني الاستيطانيعلى حساب الشعب الفلسطيني ومصادرة أكثر من نصف مساحة فلسطين ، لتتسارع وتيرة الأحداث والمجازر الصهيونية بأبشع صورها بحق شعبنا الفلسطيني لينتهي به المطاف إلى التشرد واللجوء إلى دول الجوار الفلسطيني ، بعد أن أعلنت بريطانيا إنهاء انتدابها واحتلالها لفلسطين .
إننا في جمعية العمل الوطني الديمقراطي "وعد" و في ذكرى التقسيم ، ويوم التضامن مع الشعب الفلسطيني نتوجه بالتحية للشعب العربي الفلسطيني المناضل في الأراضي المحتلة والشتات ونؤكد على الثوابت التالية:-
1. إن قرار التقسيم رقم 181، شكل ضربة قاصمة للشعب الفلسطيني وللأمة العربية، ونتج عنه احتلال واغتصاب للأرض الفلسطينية من قبل الصهاينة، وأسس القرار المشئوم لاحتلال باقي الأراضي الفلسطينية وكذلك أراض عربية أخرى في مصر وسوريا ولبنان، الأمر الذي قاد إلى استنزاف مقدرات الأمةواستغلال النظام الرسمي العربي الصراع لتأسيس دكتاتوريات تقوم على القمع ومصادرة الحريات وتغييب الديمقراطية وإشاعة الفساد. 
2. نطالب مختلف القوى والفصائل الفلسطينية، بالوحدة و نبذ الفرقة و حقن الدماء و تغليب المصلحة الوطنية للفلسطينيين وخصوصا حركتي فتح وحماس، وتوجيه الطاقات والإمكانيات والمقدرات للعدو الصهيوني الذي يوظف هذا الإنقسام ليوغل في مشاريع التهويد و الإستيطان و مشاريع التسوية التي لن تخدم سوى الصهاينة المحتلين و أعوانهم. 
3. التأكيد على مشروعية خيار المقاومة لتحقيق مطالب الشعب العربي الفلسطيني ودعوة جميع الأحرار في الأقطار العربية و العالم الحر من حكومات ومنظمات و أفراد إلى دعم الشعب الفلسطيني في حقوقه المشروعة. 

وفي هذه الذكرى ندعو جماهير الأمة إلى الوحدة ونبذ الفرقة والطائفية والمذهبية وإعادة الاعتبار للقضية الفلسطينية كقضية مركزية للأمة. ونؤكد على الحق في تقرير المصير دون تدخل خارجي، والحق في الاستقلال الوطني والسيادة، وحق الفلسطينيين في العودة إلى ديارهم وإعادة ممتلكاتهم التي صادرها الصهاينة منهم.

 

جمعية العمل الوطني الديمقراطي "وعد"
29 نوفمبر 2014

 

 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro