English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

في منتدى وعد السياسي : الموسوي: تداول المناصب في قيادات وعد نهج استراتيجي رسخه النعيمي
القسم : الأخبار

| |
2014-10-30 11:35:53




قال أن الانتهاكات ونزع صلاحيات المجلس المنتخب أدى لمقاطعة الانتخابات

الموسوي: تداول المناصب في قيادات "وعد" نهج استراتيجي رسخه النعيمي

  

أكد الأمين العام لجمعية العمل الوطني الديمقراطي "وعد" رضي الموسوي أن الوحدة الوطنية والدولة المدنية كانتا أهم محاور المؤتمر العام السابع الذي عقدته الجمعية يومي السادس عشر والسابع عشر من أكتوبر الجاري وحقق نجاحا لافتا بفضل الحضور الكثيف في ليلة الافتتاح وحضور الأعضاءومشاركاتهم في مناقشة الوثائق المقدمة للمؤتمر، الذي اختتم بانتخاب 25 عضوا من أعضاء اللجنة المركزية الذين انتهت فترتهم الانتخابية.

وقال الموسوي في ندوة "وعد" الأسبوعية والتي كانت بعنوان " آخر المستجداتعلى الساحة المحلية" أن المعارضة التي تعتبر من أكثر المعارضات العربية مرونة في سياساتها أرغمت على المقاطعة بسبب ممارسات الحكم الذي قطع أي خيط بالمشاركة السياسية، مشيرا إلى استمرار الانتهاكات والاعتقالات والأحكام القاسية.

وقال أن البحرين التي تعيش في ظل أزمة سياسية دستورية واقتصادية واجتماعية وأمنية بحاجة للتوصل إلى تقاطعات الحد الأدنى لمشاركة المعارضة في الانتخابات التي تتطلب تمهيدا وإعدادا حقيقيين للمشاركة الشعبية في الانتخابات النيابية والبلدية المزمع انتظامها في الثاني والعشرين من نوفمبر المقبل، لكن الحكم قطع كل الاتصالات مع القوى الوطنية الديمقراطية المعارضة واستمرت انتهاكات حقوق الإنسان والتعذيب ورفع الدعاوي على الأفراد والمؤسسات المعارضة وإصدار أحكام قاسية على المعارضين والأحداث.

وأضاف ، بدلا من تبريد الساحة وترطيب الأجواء للعرس الانتخابي كانت الأحكام القاسية لدرجة اكتضاض ساحات المحاكم بعدد الموقوفين الذين يتم إحضارهم إلى المحكمة والذين بلغ عددهم في إحدى جلسات بعد الظهر إلى1300 موقوفا في يوما واحد ، متسائلا: كم ياترى عدد المعتقلين والموقوفين؟ مستدركا بالقول أن العدد الحقيقي للمعتقلين غير معروف بسبب التعتيم وعدم الشفافية. 

وأكد الموسوي أن الانتخابات البرلمانية قد فشلت قبل أن تبدأ بإصرار الدولة الأمنية على التمدد أفقيا وعموديا، فضلا عن نزع ما تبقى من صلاحيات للمجلس المنتخب،  الأمر الذي قاد المعارضة إلى اتخاذ قرار مقاطعة الانتخابات. 

وبالنسبة إلى اختيار أمينا عاما جديدا بديلا عن القائد الوطني البارز سجين الرأي والضمير إبراهيم شريف قال الموسوي إن إستراتيجية الجمعية تعتمد على تداول المناصب الرئيسية في الجمعية سواء الأمين العام أو رئيس اللجنة المركزية أو أي منصب آخر وكان خيار شريف ينصب في هذا التوجه، وهو نهج وعرف جسده المناضل القائد المؤسس عبدالرحمن النعيمي.

وقرأ الموسوي موقف إبراهيم شريف الذي أكد فيه على أهمية تداول منصب الأمين العام لاسيما انه قد تبوأ المنصب في 2006 ، وان التداول سيساهم في تخفيف المخاطر وتقليل الأخطاء والرقابة من قبل الجميع والاستفادة من خبرة الرفاق المتراكمة.

وقال شريف في رسالته " قبلت المنصب في عام 2012 بسبب الوضع الاستثنائي ولن اقبل هذه المرة".

 

 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro