English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

ملخص كلمة جمعية الوفاق في مؤتمر العام السابع لجمعية وعد
القسم : الأخبار

| |
2014-10-17 17:15:41




نضال جمعية العمل الوطني تاريخي وهي رأس حربة النضال الوطني الديمقراطي، رغم كل القرارات فوعد أكبر من قرارات الحكم المحتملة.

بعد إنطلاق حراك الشعوب العربية المتمثل في ثورات الربيع العربي في تونس ومصر وليبيا والبحرين؛ الوطن بحاجة لصناعة واقع سياسي جديد يقوم على أساس عنوان هذا المؤتمر " الدولة المدنية الديمقراطية سبيلنا للحرية والوحدة الوطنية "

نحن أما مشروع الدولة المتمثل في الاستئثال بالقرار والثروة لصالح أسرة واحدة وإلغاء شعب بأكمله من دائرة التأثير على القرار.

وأما بعض الاطروحات الأخرى التي يطلق عليها مسمى الدولة الاسلامية، دولة القتل والسبي والتخلف والرجعية.   

أما وعد ورفاق وعد والقوة الوطنية الديمقراطية تقدم المشروع الوحيد القابل لإنقاذ هذا الوطن؛ وهو دولة مدنية ديمقراطية تحترم جميع مكوناتها على أساس واحد وهو المواطنة المتساوية بدون إقصاء أو تمييز ولا مجال لطغيان أغلبية على حساب أقلية، الجميع مشارك في إتخاذ القرار؛ مشروع يقوم على أسس الوحدة الوطنية.

لا يلتقي هذا المشروع مع انتخابات صورية تكرس مشروع خاطئ.

نحن كقوة سياسية لم نؤسس وجوداتنا (جمعياتنا) السياسية من أجل المقاطعة بل من أجل:

-         المشاركة والتداول السلمي للسلطة والتفاعل الحقيقي الجاد الواقعي للمساهمة في بناء هذا الوطن.    

ما يدعى له في 22 نوفمبر فهو مجرد إلقاء أوراق في الصندوق لايؤدي هذا القرار إلى الشعب؛ من تخرجه (توصله)هذه الانتخابات ليس له حق التشريع، التشريع بيد المعينين، ليس لهم حق تشكيل حكومتهم، أو التأثير على تشكيل حكومتهم، ليس لهم الحق في محاسبة حكومتهم، والاعتراض ثلاث مرات عليها سيحل هذا المجلس، وسيعاقب لمجرد أنهم رفضوا برنامج حكومتهم.

 

إذا لم ينجح مشروع وعد (الدولة المدنية الديمقراطية سبيلنا للحرية والوحدة الوطنية) والقوة الوطنية ستعاني البحرين لعقدين من الزمن.

يد بيد نشكل نضال هذا الوطن في هذه المرحلة والنضال القادم في مرحلة الاستحقاقات لبناء الوطن على اسس وطنية تستطيع أن تنهض بهذا الوطن. 

 

 

الشيخ علي سلمان 

16 اكتوبر 2014

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro