English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

المعارضة: استمرار الدعوى ضد الوفاق ووعد يعمق الأزمة السياسية
القسم : الأخبار

| |
2014-09-17 16:31:41




شددت على ضرورة الشروع في الإصلاح السياسي بخارطة طريق

المعارضة: استمرار الدعوى ضد "الوفاق" و"وعد" يعمق الأزمة السياسية

قالت القوى الوطنية الديمقراطية المعارضة إن استمرار زج وجرجرة الجمعيات السياسية المعارضة إلى ساحات المحاكم بناءا على دعوات كيدية لاتستقيم مع الادعاءات التي تتحدث عنها السلطة حول الإصلاح السياسي في البحرين، موضحة إن استمرار وزارة العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف في الإصرار على المضي قدما في الدعويين ضد جمعيتي "الوفاق" و"وعد" يعتبر جزء من استهداف العمل السياسي المعارض في البحرين ويعمق الأزمة السياسية الدستورية المستفحلة، حيث نظرت المحكمة الكبرى الإدارية اليوم الأربعاء في دعوى وزارة العدل ضد الجمعيتين وقررت تأجيل الدعويين إلى 22 سبتمبر الجاري.

وأضافت إن ما يجري من تحركات من قبل بعض كبار المسئولين والادعاء بتوصل الأطراف السياسية إلى توافقات هي لم تحدث على ارض الواقع، هو جزء من محاولات الهروب إلى الأمام والالتفاف وعدم تنفيذ الاستحقاقات التي تعهد بها النظام أمام العالم في الجانب الحقوقي بتنفيذ توصيات اللجنة البحرينية لتقصي الحقائق وتوصيات مجلس حقوق الإنسان العالمي، فضلا عن الشروع في حوار تفاوضي جدي يفضي إلى نتائج تنعكس إيجابا على مكونات المجتمع البحريني، وان استمرار محاكمة "الوفاق" و"وعد" يعتبر دليلا إضافيا على عدم جدية الحكم في الوصول إلى حل سياسي جامع من شأنه إخراج بلادنا من الأزمة المستفحلة التي تنذر بتداعيات سلبية يصعب تجنبها في ظل استمرار الحكم في سياسة الإقصاء والتهميش التي يمارسها بحق المعارضة السياسية في البحرين.

وطالبت القوى الوطنية الديمقراطية الحكومة ممثلة في وزارة العدل العدول عن هذا النهج الذي لن يقود إلا إلى المزيد من التوتر وتأزيم الموقف السياسي في البلاد، مشددة على ضرورة الشروع في عملية الإصلاح السياسي والبدء بخارطة طريق "حقوقية" بالإفراج عن معتقلي الرأي والضمير بدءا بالأطفال والنساء وطلبة المدارس والجامعات والمصابين بأمراض مستدامة.    

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro