English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

بيان مرصد البحرين لحقوق الانسان بشان توقيف طالب اللجوء السياسي عبد الالة محمد الماحوزي في المانيا
القسم : الأخبار

| |
2014-07-12 17:28:03




 

 

ياسف مرصد البحرين لحقوق الانسان لانكار العدالة و السكوت عن اعلان الحقيقة من قبل المجلس الاعلى للقضاء و النيابة العامة في شان على توقيف طالب اللجوء السياسي عبد الالة الماحوزي في المانيا بالرغم من صدور حكم المحكمة الكبرى الجنائية الاولى في الدعوى رقم 1982/2013 في 6/3/2014 ببراءة المتهم الاول عبد الالة محمد الماحوزي عما نسب اليه و لقد اصبح ذلك الحكم نهائيا

بفوات ميعاد الاستئناف المقرر للنيابة بمدة شهر دون مبادرتها باستئناف حكم البراءة و ان الاستئناف الجاري في المحكمة العليا الجنائية هو مرفوع من قبل بعض المتهمين المدانين في الدعوى المذكورة .

اما حكم البراءة للماحوزي فقد اصبح عنوانا للحقيقة بما ينبغي نشره -اسوة بباقي الاحكام - في موقع وزارة العدل و الشئون الاسلامية و الاوقاف وذلك ردا للاعتبار الذي يفرضه القانون على الاجهزة القضائية التي تسمح لوزارة الداخلية بنشر اسماء وصور المتهمين قبل الحكم عليهم فالاولى نشر احكام براءتهم مما نسب اليهم .

و لما كانت وزارة الداخلية قد عممت على المنظمة الدولية للشرطة الجنائية ( الانتربول ) لاصدار مذكرة قبض على الماحوزي عند بدأ محاكمته و لقد صدر حكما ببراءته فكان لزاما عليها اعادة مخاطبة الانتربول بالغاء المذكرة و ارفاق حكم البراءة لا ان تصدر بيانا مخالفا للحقيقة و مضللا للراي العام تقول فيه انها تطالب بتسليم الماحوزي الى البحرين بالرغم من انتفاء المبرر للتسليم وصدور حكم بالبراءة و بدون ان تشير الى هذا الحكم .

ان مرصد البحري لحقوق الانسان يستنكر استمرار استهداف الافراد بناء على اراءهم و انتماءتهم من قبل وزارة الداخلية و عدم ترك البحرينيين يمارسون حياتهم و حرياتهم بامان في البحرين و خارجها و تسايرها في ذلك الاجهزة القضائية و يذكر بان هناك العديد من الافراد في داخل و خارج البحرين ممن يستوجب من وزارة الداخلية القبض عليهم ومحاكمتهم بتهم تتعلق بدعم الارهاب و التحريض علي و التحريض على العنف و الكراهية و السب و القذف دونا عن الابرياء و عوائلهم الذين يعيشون في احوال لا انسانية بسبب تعسف السلطة و سوء استخدام النفوذ و انحراف اجهزة انفاذ القانون .

و مرصد البحرين لحقوق الانسان يذكر بان الحكومة مطالبة بالعدل و المساواة بين امام القانون و ان استهداف عبد الالة الماحوزي بالدعوى المشار اليها و التي اتهمته فيها بالزوير و القتل الخطا و المساس بجسم الغير ثم حشر اسمه في الدعوى رقم 6254/2013 المسماه بجيش الامام و التي قضت فيها ايضا المحكمة الكبرى الجنائية الرابعة في 3/11/2013 في حكما نهائيا غير مطعونا فيه بالاستئناف ببراءته عما نسب اليه لمجرد وجوده خارج البحرين وممارسته حقه في التعبير عن رأيه و ظهوره في المناسبات الحقوقية و المحطات الفضائية لا يستقيم مع القانون و العادالة و الديمقراطية بما ينبغي ان تتصدى النيابة العامة لبيان ان الاحكام الصادرة ضد عبد الالة محمد الماحوزي قد انتهت كلها بالبراءة و ان التعميم الصادر ضده بالقبض عليه بواسطة المنظمة الدولية للشرطة الجنائية الانتربول لم يعد له من مقتضى و انه غير مطلبوب على ذمة اي دعوى في البحرين لصدور حكما ببراءته من كل ما نسب اليه .

و يتمنى مرصد البحرين لحقوق الانسان من حكومة البحرين وقف المحاكمات للكيدية و الغاء قوائم المستهدفين لمجرد أرائهم السياسية، و التصدي للانحراف في استعمال السلطة و سوق الاتهامات دون مراعاة لشرطان أساسيان أولا :تطابق قوانين الدولة وإجراءات المحاكمة بالمعايير الواردة في المواثيق الدولية المعنية والخاصة بالمحاكمات العادلة والمنصفة . ثانيا : قيام سلطة قضائية مستقلة ومحايدة بإنفاذ هذة المواثيق والمعاهدات في محاكماتها .

مرصد البحرين البحرين لحقوق الانسان 

11/7/٢٠١4 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro