English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

استمرار العقلية الامنية يقود الى مزيد من التازيم... الموسوي: تداعيات اقليمية وراء قرار ابعاد المسؤول الامريكي
القسم : الأخبار

| |
2014-07-08 01:49:48




قال القائم بامين عام جمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد) رضي الموسوي ان المعارضة قدمت العديد من المبادرات للخروج من الازمة السياسية التي تعيشها البلاد منذ فبراير 2011، مشيراً إلى ان الحكم مستمر في العقلية الامنية للتعاطي مع هذه الازمة. واضاف في مجلس (وعد) المحرق الرمضاني "الشعب عانى في السنوات الثلاث الماضية، وليس لديه ما يخسره اكثر، الا ان الخاسر الاكبر هو الوطن ومقدراته" وعلق الموسوي على قرار الحكومة بإبعاد مساعد وزير الخارجية الامريكية لشئون حقوق الانسان والديمقراطية والعمل توماس مالينوسكي قائلاً "لا اعتقد ان قرار الابعاد هو قرار محلي صرف، لاسيما في ظل حالة التوتر العامة التي تشهدها المنطقة". وتابع "المسؤولين الاميركان لن يقطعوا كل هذه المسافه من بلدهم ليديرو حملة علاقات عامة، بل لديهم جدول مزمن بلقاءت مع الجهات الرسمية والسياسية، والدليل لقاءه اليوم بالمؤسسة الوطنية لحقوق الانسان". ولفت الى ان المعلومات المتوافرة لدينا بان برنامج المسئول يشمل الجهات الرسمية ومؤسسات المجتمع المدني بما فيها الجمعيات السياسية. واستدرك "لكن في جميع الاحوال لازلنا نؤكد بان ايجاد حلول سياسية مستدامة في البلد لن تتحقق من الشرق او الغرب، بل عبر الركون الى الحلول الوطنية الجامعة والجلوس على طاولة الحوار بشكل جدي وطرح مرئيات واضحه ومحددة، حيث قدمت القوى المعارضة العديد من المبادرات لخلخلة الوضع السياسي المتازم الا انها لم تتلقى تجاوب يذكر من جانب الحكم". وحول الازمة العراقية قال رضي الموسوي ان تداعيات المشهد العراقي ينذر بمخاطر كبيرة على دول مجلس التعاون الخليجي، داعيا الاطراف المعنية هناك الى الوقوف في وجه دعوات تقسيم العراق وذلك عبر توافق سياسي يؤكد على وحدة الاراضي العراقية وتشيكيل حكومة تضم كل الطيف السياسي بما يؤسس الى نظام ديمقراطي يحترم حقوق الانسان ولا يهمش اي مكون مجتمعي او يقصيه من العملية السياسية.

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro