English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

قوى المعارضة : حل المجلس العلمائي قرار سياسي وإنتقام طائفي
القسم : الأخبار

| |
2014-01-29 16:50:30


تدين القوى الوطنية الديمقراطية المعارضة الحكم الصادر بحل المجلس العلمائي وتصفية حسابه وإغلاق مقره، ويعتبر الحكم في إطار الإنتقام السياسي والطائفي من المجلس العلمائي نتيجة مواقفه الداعمة للحريات والإصلاح، ويزيد من تعقيد الأمور ،ويضاعف الاحتقان في البلاد ؛ويمس بالسلم الأهلي والاستقرار الإجتماعي.

وتستغرب قوى المعارضة قيام القضاء بإصدار حكم بحل المجلس العلمائي، بينما كان طلب المدعي وزير العدل والشئون الإسلامية والأوقاف يتمثل في وقف عمل المجلس، وهي مخالفة واضحة تؤكد حاجة القضاء البحريني للإصلاح المستعجل.

كما تنبه قوى المعارضة إلى أن هذا الحكم يؤكد رفض النظام للآراء المخالفة له، ويوضح كذب وزيف شعارات الديمقراطية التى ترفعها شركات العلاقات العامة التابعة للنظام في الإعلام والمحافل الدولية.

إن الحكم الصادر بحل المجلس العلمائي يضاعف المصاعب ويضع حجرات عثرة أمام أحداث تطورات إصلاحية مستقبلية.ما يؤكد من جانب آخر على أن الحوار الجاد يحتاج إلى حكومة انتقالية وإقالة هذه الحكومة الممعنة في إنتهاكات حقوق الإنسان وتحجيم الحريات.

ودعت القوى المعارضة الجماهير إلى التعامل بوعي مع هذا القرار المجحف ،وعدم الانجرار وراء الدعوات الكامنة من وراء إصداره والتي يراد منها التحشيد الطائفي والفئوي المبيت بين جنبات القرار، محملة السلطات مسئولية تبعات مثل هذه القرارات التأزيمية والخارجة من سياقاتها.

 

الجمعيات السياسية

جمعية الوفاق الوطني الإسلامية

جمعية العمل الوطني الديمقراطي "وعد"

التجمع القومي الديمقراطي

التجمع الوطني الديمقراطي "الوحدوي"

جمعية الإخاء الوطني

٢٩ يناير ٢٠١٤

 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro