English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

وعد: الدولة المدنية الديمقراطية هي المخرج من الازمة
القسم : الأخبار

| |
2013-11-11 19:49:48





الموسوي يطالب بالتنفيذ الفوري لتوصيات بسيوني
وعد: الدولة المدنية الديمقراطية هي المخرج من الازمة

اكد القائم باعمال جمعية وعد رضي الموسوي على ضرورة التنفيذ الفوري لتوصيات اللجنة البحرينية لتقصي الحقائق التي يمر عليها نحو عامين دون ان تنفذ السلطات اهم توصياتها والمتمثلة في الافراج عن جميع المعتقلين السياسيين على خلفية الازمة التي تعصف بالبلاد منذ 14 فبراير 2011، و ان المخرج من الازمة هو في تشييد الدولة المدنية الديمقراطية.
وقال الموسوي في كلمة القاها امام المشاركين في اجتماع الاشتراكية الدولية الذي يعقد في اسطنبول حتى يوم غد الثلثاء، ان استمرار انتهاكات حقوق الانسان في البحرين بما فيها علاج المعتقلين يزيد من تدهور الاوضاع الامنية والسياسية، موضحا ان عدم اخضاع المعتقلين للعلاج اللازم يعتبر استمرارا للتعذيب وفق المعايير الدولية ذات الصلة.
ونقل الموسوي تحيات الامين العام لجمعية وعد الاخ ابراهيم شريف الى رئيس الاشتراكية الدولية جورج باباندريو والامين العام لويس ايالا والى مئات المشاركين في الاجتماع القادمين من اوروبا وافريقيا والبلدان العربية.
واضاف ان مطالب قوى المعارضة الوطنية الديمقراطية البحرينية واضحة منذ تفجر الازمة وتتمثل في السلطة التشريعية المنتخبة كاملة الصلاحيات، والحكومة التي تمثل الارادة الشعبية، والدوائر الانتخابية العادلة التي يترجمها نظام انتخابي عادل وقضاء مستقل ونزيه وامن للجميع.
وشدد الموسوي على اهمية تعاطي الجانب الرسمي بجدية للحوار الوطني من خلال تنفيذ المبادرة التي اطلقتها قوى المعارضة وخصوصا الافراج عن معتقلي الراي، داعيا اصدقاء البحرين الى حث السلطات البحرينية للاقدام على خطوات جدية من اجل الشروع في حوار جدي ذي معنى ويفضي الى نتائج تنعكس على جميع البحرينيين.
وكان اجتماع الاشتراكية الديمقراطية قد بدأ اعماله صباح اليوم الاثنين في اسطنبول باستضافة من حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض، وتمثل وفد وعد في القائم باعمال الامين العام رضي الموسوي وعضو مكتب العلاقات السياسية ميرزا سعيد. ومن المتوقع ان تعقد الامانة العامة للاشتراكية الدولية مؤتمرا صحافيا مساء الغد الثلثاء تستعرض فيه نتائج اعمال الاجتماع.

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro