English

 الكاتب:

د.نبيل تمام

 
 
 

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

نتذكرك يا علي
القسم : حقوق انسان

| |
د.نبيل تمام 2013-10-02 03:53:57




 

 

تمر علينا الذكرى الأولى لتثبيت الأحكام الآمنية السياسية القاسية على طواقمنا الطبية في الثاني  من شهر أكتوبر الحالي، حيث تم على إثرها إيداع ثلة من خيرة طواقمنا الطبية سجون البحرين، يتقدمهم الأخ والصديق والزميل والرفيق الدكتور علي العكري إستشاري العظام المتخصص الوحيد في المشاكل المعقدة لعظام الأطفال.

 

نتذكرك يا علي في شجاعتك وبسالتك وإقدامك دوما عندما رافقتك إلى غزة إبان العدوان الصهيوني الغاشم على إخوتنا وأهلنا والطواقم الطبية في غزة مطلع العام 2009، حيث قضينا عشرة أيام بلياليها تحت قصف العدو الصهيوني المستمر، في إحدى الغرف الباردة في مستشفى أبو يوسف النجار في مدينة رفح الفلسطينية والتي نالت الجزء الأعظم من التدمير والفدائين الشهداء، كنت كتفا بكتف مع آطبائنا وزملائنا من الطواقم الطبية الفلسطينية لتداوي جراح فدائيهم، وليكرمنا ملك البلاد وقتها و وزير الصحة آنذاك بعد رجوعنا من المهمة الإنسانية التي كادت أن تودي بحياتنا لولا العناية الإلهية.

 

نتذكرك يا علي ومبادراتك الإنسانية التي حتما يفخر بها كل طبيب وممرض وعامل في القطاع الصحي لموقفك الإنساني ولفعلك الجرئ في طرح المبادرات البناءة إبان الحراك الجماهيري الشعبي الثوري في البحرين، ومنذ اليوم الأول لسقوط الشهداء وتوافد أجسادهم الطاهرة لغرف العناية المركزة في مستشفى السلمانية والدور الإنساني المنوط بك آدائه في كشف الأسباب الرئيسية لإستشهادهم.

 

نتذكرك يا علي وثورتك في ذلك اليوم الأسود في البحرين حيث تم منع الإسعافات بأوامر آمنية عليا من الذهاب للدوار لإسعاف المصابين والجرحى رغم النداءات العاجلة والمكثفة والمتواصلة والمؤلمة التي تردنا.

 

نعم نتذكر صمودك في غرف العمليات لتضميد جراحات المصابين والجرحى، نعم نتذكر كلماتك لنا جميعا كطواقم طبية من أجل رفع معنوياتنا كلما أصابنا اليأس والإحباط، نعم نتذكر صلابتك أيام الإعتقال والتعذيب والتحقيق القاسية، نعم نتذكر صمودك في معتقلات البحرين التي هزمتها وحطمتها بإرادتك وقبضتك وعزيمتك، فقط لأنك أديت مهماتك التي أقسمت على الإيفاء بها أمام ضميرك وأمام الله وداويت جراح المصابين من أبناء بلدك بدون أي تمييز.

 

نعم نحلم وسنظل نحلم إلى أن يصبح الحلم حقيقة وواقعا بخروجك مرفوع الرأس شامخا، أنت ورفاقك من الطواقم الطبية مع بقية المعتقلين أحرارا.

 

نتذكرك يا علي يا رمزا لسجناء الضمير في البحرين، فأنت عزنا وفخرنا دوما.

 

البحرين في ٢ أكتوبر ٢٠١٣

الدكتور نبيل حسن تمام

إستشاري الأنف والأذن والحنجرة

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro