English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

جمعية (وعد) تستنكر الاستهداف الإجرامي للمساجد في البصرة وبقية مناطق العراق وتفجير مرقدي الإمام عبدالقادر...
القسم : بيانات

| |
2007-11-20 00:40:23


 

 

 

 

 

waad%20logo.jpg

جمعية (وعد) تستنكر الاستهداف الإجرامي للمساجد في البصرة وبقية مناطق العراق وتفجير مرقدي الإمام عبدالقادر الكيلاني والصحابي طلحة بن عبيدالله

الأعمال الإرهابية التي تنتهك حرمة المقدسات لا تخدم استقرار العراق والمنطقة

 

بعد التفجير الإرهابي الذي طال منارتي مرقد العسكريين (ع)، والذي أصدرت بخصوصه جمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد) بيان إدانة واستنكار، توالت كما كان متوقعاً المزيد من التفجيرات الإرهابية التي استهدفت المساجد كما طالت يد الإجرام الوحشي مرقد الإمام عبدالقادر الكيلاني ومرقد الصحابي الجليل طلحة بن عبيدالله (رضي الله عنه)، وهو ما يشير إلى أن يد الإرهاب والإجرام واحدة أياً كانت منطلقاتها وانتماءاتها وأهدافها، فهي لا تمانع ولا تتردد أبداً في انتهاك حرمة المقدسات الدينية وتدمير التراث الحضاري للشعب العراقي والأمة العربية والإسلامية، كما أنه يؤكد على وجود النية المبيتة لزيادة إشعال الاقتتال الطائفي بالعراق، وتدمير أية إمكانية للتوحد الوطني العراقي، ولإشغال الشعب العراقي المحتل عن قضاياه الأساسية المتعلقة بوحدة مصيره ووجوده، ومنها قضية الاحتلال الإمبريالي الأميركي لأراضيه وثرواته الوطنية.

لذا تعرب جمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد) عن إدانتها واستنكارها لهذه الأعمال الإرهابية المتجردة من القيم الإنسانية التي تطال المقدسات الدينية والحضارية في العراق وتنتهك حرماتها، وتناشد الشعب العراقي ونخبه الوطنية العمل والتصدي لمثل تلك الأعمال الإرهابية الجبانة التي تضر أشد الضرر بوحدة ومصالح الشعب العراقي وتهدد أمنه واستقراره وتهدد أمن واستقرار المنطقة. كما ندعو الشعب العراقي لعدم الانجرار خلف تلك الأعمال الإرهابية وتحقيق أهدافها التدميرية من خلال ممارسة أعمال انتقامية وثأرية طائفية لا تخدم سوى الأهداف الخبيثة للاحتلال وعملائه أياً كانت هوية الجهة التي تقف خلفها.

 

جمعية العمل الوطني الديمقراطي   (وعد)

                                                                        16 يونيو 2007

 

 

 

 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro