English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

ادانت اقتحام العدوية :وعد تدعو إلى حوار حقيقي بين القوى السياسية المصرية للخروج من الأزمة
القسم : بيانات

| |
2013-08-15 20:45:06




أدانت اقتحام "رابعة العدوية" والحل الأمني وإحراق الكنائس

وعد تدعو إلى حوار حقيقي بين القوى السياسية المصرية للخروج من الأزمة

تابعت جمعية العمل الوطني الديمقراطي "وعد" بقلق بالغ عملية فض الاعتصام المؤيد للرئيس المصري السابق محمد مرسي بالقوة المفرطة من قبل السلطات المصرية وإخلاء ميداني النهضة ورابعة العدوية صباح 14 أغسطس الجاري، الأمر الذي نتج عنه عشرات القتلى والجرحى ودخول مصر في مرحلة امنية شديدة التعقيد، ورفضت التعامل الأمني في فك الاعتصام باعتباره إجراء يتنافى مع الشرعة الدولية لحقوق الإنسان، وتهديد للسلم الأهلي والاستقرار الاجتماعي في مصر. وذكرت وعد بما حدث في البحرين  في مارس 2011 عندما اقتحمت السلطات البحرينية دوار مجلس التعاون (اللؤلؤة) في الوقت الذي كان فيه المحتجون نياماً وقتلت وجرحت العديد منهم وأخلت الدوار، منوهة إلى أن الممارسة الديمقراطية تتطلب إتخاذ الموقف الأصوب بعيداً عن التصنيف الإيدلوجي الضيق الأفق والتمسك بالحقوق الأصيلة التي كفلتها المواثيق الدولية ذات الصلة بحقوق الإنسان وحرية الرأي والتعبير.

وأكدت (وعد) في بيان لها على خلفية التطورات الأخيرة التي شهدتها مصر منذ بدء عملية الاقتحام، إلى أن الركون للحل الأمني لن يحقق الاستقرار الذي ينشده الشعب المصري الشقيق، لافتة إلى أن الجماهير المصرية ثارت في 25 يناير 2011 من أجل الحياة الحرة الكريمة والحرية والعدالة الاجتماعية وتكريس دولة القانون والمؤسسات، ورفض التعاطي الأمني مع مطالب الشعوب، كما خرجت الملايين في 30 يونيو الماضي لتصحيح مسار الثورة ولجم الاستفراد بالسلطة ورفض اقصاء القوى السياسية والشعبية من دائرة اتخاذ القرار.

وقالت انه في الوقت الذي تدين فيه عمليات قتل وجرح المعتصمين، فإنها تدين أيضاً عمليات مهاجمة مراكز الشرطة وقتل العناصر الأمنية فيها والاستيلاء على العتاد العسكري والإقدام على حرق الكنائس ومحاولة إدخال مصر في احتراب ديني وطائفي، مشددة على حرمة الدم المصري بغض النظر عن انتماءه السياسي والديني والمذهبي.

ودعت "وعد" القوى السياسية المصرية إلى الشروع في حوار حقيقي يخرج قلب العروبة من أزمتها ويعيد لهذا البلد وشعبه الاستقرار والشروع في عملية مصالحة تعيد قطار الثورة إلى مساره الصحيح وتفضي إلى الديمقراطية الحقيقية والعدالة الاجتماعية والتداول السلمي للسلطة، وتؤسس إلى تنمية إنسانية شاملة قادرة على إحداث النقلة النوعية المطلوبة في مستوى الحياة الحرة الكريمة للشعب المصري الشقيق.

 

 

 

                                                                                جمعية العمل الوطني الديمقراطي "وعد"

                                                                           14 أغسطس 2013

 

    --  

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro