English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

مكتب قضايا المرأة بوعد يدين التعذيب والمعاملة الحاطة بالكرامة لريحانة الموسوي
القسم : بيانات

| |
2013-07-13 22:31:31




 

طالب بالافراج عنها وفتح تحقيق مستقل وشفاف تشرف عليه منظمات حقوقية دولية

مكتب قضايا المرأة ب"وعد" يدين التعذيب والمعاملة الحاطة بالكرامة لريحانة الموسوي

 

يدين مكتب قضايا المرأة بجمعية العمل الوطني الديمقراطي "وعد" ما تعرضت له المعتقلة ريحانة الموسوي من تعذيب ومعاملة لا انسانية مهينة وحاطة بالكرامة حيث تم تجريدها من ملابسها لاكثر من مرة في انتهاك فاضح لأبسط حقوقها الانسانية والمدنية والسياسية.

ويؤكد مكتب قضايا المرأة بأن ما جرى لمعتقلة الرأي ريحانة الموسوي يعد جريمة بشعة وتجاوز لاسس العدالة ، ولكل الاعراف والمواثيق الدولية،  فالاتفاقية الدولية الخاصةبالحقوق المدنية و السياسية تؤكد في مادتها السابعة بأنه "لا يجوز إخضاع أحد للتعذيب و لا للمعاملة أو العقوبة القاسية واللاإنسانية أو الحاطة بالكرامة" ، كما ان المرأة تتمتع بخصوصية  في المجتمع وبمكانة تجذرت في كل الثقافات الإنسانية، الامر الذي دفع بهيئة الأمم المتحدة إلى اصدار عدد من الاتفاقيات جرمت فيها ارتكاب أعمال العنف ضد النساء بكل أشكاله، المادية والنفسية والجسدية كما دعت إلى ضرورة حماية حقوقها وكرامتها وهي معتقلة فكل هذه الممارسات تشكل انتهاكا لحقوق الإنسان و الحريات الأساسية.

 

ان قضية ريحانة الموسوي تأتي شاهد عيان حي على ما تعرضت له العديد من الناشطات البحرينيات على خلفية آرائهن السياسية وسط ادعاءات اعلامية، ضمن تقارير العلاقات العامة الرسمية، باحترام حقوق المرأة وفق اتفاقية السيداو..  ووسط زيادة الانتهاكات الفظيعة ضد المواطنين في مختلف المناطق وترسيخ ممارسات الافلات من العقاب واطمئنان المعذبين والمنتهكين والجلادين والمتهمين بالقتل العمد لتعبيد الطريق لهم لكي يفلتوا من العقاب، ما يذكر بالمرسوم بقانون رقم 56 لسنة 2002 الذي أسس للإمعان في ممارسة التعذيب الممنهج في سجون البحرين والقتل خارج القانون.

 

ان مكتب قضايا المرأة وهو يندد بالتعذيب الذي تعرضت له ريحانة الموسوي وما يمارس بحق كافة المعتقلين فانه يطالب بالافراج الفوري عنها وبتشكيل لجنة تحقيق محايدة تشرف عليها المنظمات الحقوقية الدولية للنظر فيما تعرضت له، بالاضافة للنظر في كل دعاوي التعذيب ومحاسبة المعذبين واتخاذ اجراءات قانونية تجاههم ووقف سياسة الافلات من العقاب، واصدار القوانين التي تمنع التعذيب بكافة اشكاله وتجرمه.

 

مكتب قضايا المرأة

جمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)

14 يوليو 2013

 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro