English

 الكاتب:

ابراهيم شريف

 
 
 

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

رفض زيارة العوائل للقيادات بسجن جو للمرة الثامنة و التضييقات مستمرة ...... وتتزايد
القسم : الأخبار

| |
ابراهيم شريف 2013-06-15 18:01:25




      أهالي سجناء الرأي " الرموز"   توجهت عوائل القيادات السياسية والحقوقية ، " الرموز" ، الى سجن جو صباح اليوم، السبت 15 يونيو 2013م ، وفق جدول الزيارات المعتاد الذي كان نافذا لمدة عامين كاملين وأوقف منذ شهر مارس المنصرم من طرف ادارة السجن، الا ان مدخل مواقف السيارات كان مغلقا بحواجز ، الأمر الذي دعا الأهالي لايقاف سياراتهم على ضفة الشارع والمشي لفترة أطول لبوابة السجن .   وقال الشرطي المناوب أنه لا زيارات وفق جدوله ، كذلك كرر شرطي آخر جاء برفقة فريق متألف من عدد يتراوح بين 5-6 شرطيا .. وحيث كان الشرطة يرددون نحن "ننفذ الأوامر فقط" ونحن "عبد المأمور" طلب الأهالي التحدث الى الملازم المناوب وانتظروه وقوفا لمدة قاربت ثلاثة أرباع الساعة، في أجواء مزعجة من الرياح الشديدة السرعة و الأتربة المتطايرة..   وعندما حضر الملازم عبد العزيز الدوسري ، قال انه لا زيارة وفق علمه ، فأوضح له الأهالي النظام المعمول به طيلة العامين المنصرمين ، وشرحوا  التضييق الذي واجهه أغلبهم في الأسبوعين المنصرمين ، عكس ما وعد به الملازم الذي حادثهم . حيث أن قسم الأمانات  المعني باستلام الكتب والحاجيات أصبح يتعامل وفق اجراءات مقيدة  أكثر، فلا يستلم أي قطع من الثياب بشكل مطلق ، ولا يستلم الا كتابين في المرة الواحدة مقابل كتابين يخرجهما القيادات سجناء الراي .. كما أصبحت المجلات الأجنبية الاقتصادية والعامة مثل الايكونوميست والفورن بوليسي ممنوعة أيضا ولا يتم استلامها  بشكل قاطع  بعد أن كانت مسموحة  .. وما زالت المكالمات تقطع على بعض العائلات..  و عند محاولة الاستفسار بالاتصال بهاتف ادارة السجن يكون الرد على الأسئلة غير واضحا ومتناقضا وبعد عدد كبير من المحاولات .. و اعترض الأهالي على ما ادعاه الملازم و مسؤول الشرطة من اتباع ادارة السجن معايير حقوقية عالية، فما يلمسه الأهالي من واقع لا انساني من المعاملة السيئة معهم والتصعيد المستمر في التضييق والمنع من الحقوق الأساسية لذويهم سجناء الرأي لا يتناسب وأبسط المعايير الدولية ....فالتنصت على المكالمات مستمر بل و يستمر القطع أحيانا، كما أن المجلات والدوريات الأجنبية المتاحة في المتاجر العامة تم منعها أيضا  ولم يتم توفيرالعلاج بعد التعذيب ... وكل ما سبق يؤكد استمرار انتهاك حق الخصوصية و حق المعرفة ، وحق الحصول على العلاج ناهيك عن حق الزيارات والحصول على الحاجيات الأساسية المناسبة. وجدد الأهالي عزمهم على استمرار تواجدهم لذويهم سجناء الراي وفق النظام السابق للزيارات حيث أنهم لم يستلموا أي ورقة رسمية حول المنع أو تبين أسبابه... هذا وتعد هذه هي الزيارة الثامنة التي تم منعها حيث سبقتها سبع زيارات ممنوعة وفق التورايخ  9 مارس ، و23 مارس ، و6 ابريل ، و 20 ابريل ، و 4 مايو ، و18 مايو، و 1  يونيو 2013 م .   أهالي سجناء الرأي " الرموز"

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro