English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

المرصد البحريني لحقوق الانسان يستنكر بشدة اعتقال كفيف البصر علي عبدالله سعد احمد ويخشى من تعرضه لسوء...
القسم : الأخبار

| |
2013-05-16 20:13:24


بيان من المرصد البحريني لحقوق الإنسان المرصد البحريني لحقوق الانسان يستنكر بشدة اعتقال كفيف البصر علي عبدالله سعد احمد ويخشى من تعرضه لسوء المعاملة.     يستنكر المرصد البحريني لحقوق الإنسان بأشد عبارات الاستنكار اعتقال المواطن البحريني  علي عبدالله سعد احمد ( من مواليد 1984 ) وذلك فجر يوم الثلاثاء الماضي 14 مايو 2013 دون الأخذ في الاعتبار لحالته الخاصة بحكم كونه مصاب بإعاقة بصرية حيث يأتي اعتقاله ضمن حملة محمومة من الاعتقالات التعسفية والمداهمات طالت إعداداً كبيرة من البحرينيين الذين زج بهم في السجون ومراكز التوقيف دون إن يحصلوا على المساعدة القانونية المطلوبة في مثل هذه الحالات أو السماح بزيارتهم من قبل منظمات حقوقية محلية ودولية للاطلاع على أوضاعهم الإنسانية وظروف احتجازهم والمعاملة التي يتعرضون لها في أماكن الاحتجاز حيث تأتي هذه الحملة الأمنية القمعية بعد أيام قليلة من تنكر السلطة في البحرين لمسئولياتها الدولية المترتبة عليها نتيجة قبولها لتوصيات جنيف وتحديدا التوصيات الداعية للسماح للمقرر الخاص المعني بالتعذيب بزيارة البلاد حيث قامت بإلغاء هذه الزيارة من جانب واحد كما أكد ذلك مقرر التعذيب البروفيسور خوان منديز بنفسه ودون تحديد تواريخ بديلة لها مما يعني الإمعان في التنصل للالتزامات الدولية والإخلال بها والاستخفاف بالمعايير الحقوقية  الدولية. آن اعتقال إنسان كفيف البصر يعاني من إعاقة بصرية واضحة والخشية من تعرضه لمعاملة قاسية يعد جريمة ضد الإنسانية لكونه إنسانا من جهة ولكونه من ذوي الاحتياجات الخاصة من جهة أخرى، وهو ما تأباه الفطرة الإنسانية السليمة وترفضه الأخلاق القويمة للبشر لان اعتقال وسوء معاملة إنسان من ذوي الاحتياجات الخاصة هو سقوط أخلاقي فاضح لمن ارتكب هذه الجريمة النكراء، ولا يقدم عليها إلا من خلا تماما من إي قيم أخلاقية وإنسانية وتجرد من كل صفات البشر. وإزاء هذه الجريمة البشعة التي يندي لها جبين الإنسانية يطالب المرصد البحريني لحقوق الإنسان بالإفراج الفوري عن هذا المعتقل من ذوي الاحتياجات الخاصة وإحالته إلى الجهات الطبية لينال الرعاية الصحية اللازمة، ومحاسبة كل من تورط بشكل مباشر وغير مباشر بعملية اعتقاله وسوء معاملته لينالوا جزاءهم العادل. كما يطالب المرصد بالكف عن الحملات الأمنية القمعية الجارية منذ فترة ليست قصيرة وبوتيرة تصاعدية لما تشكله من انتهاكات صارخة لحقوق الإنسان وتعدي سافر على سلامة وصحة البشر. كما يناشد المرصد البحريني لحقوق الإنسان جميع الأوساط الحقوقية الدولية سواء على مستوى الأمم المتحدة وأجهزتها الحقوقية المتخصصة أو المنظمات الدولية العاملة في مجال حقوق الإنسان بسرعة التحرك لإنقاذ هذا المعتقل كفيف البصر وجميع المعتقلين في البحرين جراء ما يتعرضون من سوء معاملة وإذلال ومعاملة قاسية ومهينة حاطة بالكرامة الإنسانية، والسعي لتأمين الإفراج عنهم وفق آليات الحماية الحقوقية الدولية وذلك باتخاذ جميع الإجراءات  الكفيلة بتحقيق ذلك لان ما يجري في البحرين أصبح امرأ لا يمكن السكوت عنه أطلاقا حيث تجاوز كل الحدود وفاق كل التصورات. المرصد البحريني لحقوق الإنسان 16/5/2013

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro