English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

المعارضة: تواصل الإرهاب الرسمي ضد الإحتجاجات يؤكد استمرار منهجية التأزيم
القسم : الأخبار

| |
2013-03-15 19:28:56




أكدت القوى الوطنية الديمقراطية المعارضة في البحرين على أن تواصل الإرهاب والعنف الرسمي والبطش واستخدام القوة المفرطة ضد الإحتجاجات والتظاهرات السلمية التي يصر عليها أبنائ شعب البحرين في مختلف المناطق والمحافظات، وتقوم قوات النظام بمواجهتها بالحديد والنار وبإستخدام الأسلحة القاتلة، يؤكد أن النظام مستمر في ذات منهجية التأزيم التي لن توفر للوطن سوى تعقيدات للحل السياسي المنشود لخروج البحرين من المأزق الذي تعيش فيه.

 

 

وشددت على أن الإستجابة لتطلعات الشعب البحريني للتغيير لم تعد حاجة ملحة وحسب، وإنما ضرورة أكيدة لتوفير الإستقرار وتحقيق حلول طويلة الأمد للأزمات السياسية المتعاقبة في وطننا، والتعنت الرسمي في رفض هذه الرغبة الشعبية من الغالبية السياسية من شعب البحرين يعكس جنوح عن الحلول المنطقية والذهاب إلى خيارات التأزيم والتوتير وغياب الأفق والرؤية الصحيحة في إيجاد حلول سياسية صحيحة.

 

 ولفتت إلى أن مواجهة المطالب الشعبية والاحتجاجات المتمسكة بهذه المطالب شكلت إرادة أقوى من إرادة السلاح والعنف والبطش الرسمي الذي يستخدمه النظام ضد المعارضين، وأكدت ارادة الشعب على مدى أكثر من عامين أن العنف الرسمي مهما بلغ فإنه لن يستطيع إيقاف الزخم الشعبي المتواصل في المطالبة بالتحول نحو الديمقراطية الحقيقية.

 

 وأكدت قوى المعارضة على استمرار التظاهرات والاحتجاجات الشعبية حتى وصول الشعب لغايته في تحقيق مطالبه العادلة، مؤكدة على أن أي حل سياسي لابد أن يكون مصدر شرعيته هو الشعب وحده، عبر الإستفتاء عليه، وإلا فإنه لن يؤدي إلى حل حقيقي وسيبقي الأزمة على ماهي عليه.

 

 وأشارت القوى الوطنية الديمقراطية المعارضة إلى أن النظام يتعاطى بسياسة منفعلة مع الاحتجاجات الشعبية السلمية، وتتحكم في مفاصله عقلية التأزيم التي لا تؤمن بالتغيير وتعادي الشعب وتمعن في محاولات سحق إرادته وإخماد صوته نتيجة غياب الرشد السياسي.

 

 وشددت اعلى تمسك الشعب بحقه في التعبير عن رأيه بالشكل السلمي والحضاري بإعتباره الضمانة الحقيقية لتحقيق المطالب المشروعة، إلى جانب رفض التغول الرسمي في العنف البالغ والذي يمارسه ضد المواطنين واستخدامه الاسلحة النارية والغازات القاتلة ضد المناطق وإغراق المواطنين بالغازات السامة.

 

 

 

15 مارس 2013

 

 القوى الوطنية الديمقراطية المعارضة:

 

 جمعية الوفاق الوطني الإسلامية

 

 جمعية العمل الوطني الديمقراطي "وعد"

 

 جمعية التجمع القومي الديمقراطي

 

 جمعية التجمع الوطني الديمقراطي الوحدوي

 

 جمعية الإخاء الوطني

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro