English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

مكتب قضايا المرأة بوعد يستنكر فصل المربية جليلة السلمان من وزارة التربية والتعليم
القسم : بيانات

| |
2013-03-05 18:45:29




 

 

يستنكر مكتب قضايا المرأة اقدام وزارة التربية والتعليم بفصل الأستاذة والمربية الفاضلة جليلة السلمان نائب رئيس جمعية المعلمين البحرينية من عملها. ان الفصل التعسفي الذي جاء مباشرة بعد ان تقدمت الأستاذة جليلة بطلب إلغاء القرار الإداري الذي حرمها من حقها في صرف راتبها والرجوع إلى عملها الذي تتبوأ فيه مركز مديرة مساعدة منذ توقيفها في نوفمبر 2011م، يشكل انتهاكاً صارخاً لأبسط حقوق الإنسان بما فيها حقه في العمل اللائق وحمايته من سياسة الانتقام التي مورست على السلمان وآلاف غيرها من الكادر التعليمي ومن القطاعات الأخرى.

 

إن مكتب قضايا المرأة يستغرب قرار الفصل والذي جاء رغم عدم صدور الحكم الجنائي النهائي بحقها حيث لازالت قضية الأستاذة جليلة تنُظر في محكمة التمييز، ما يؤكد ان قرار الفصل ليس قراراً مهنياً بل قرار سياسي لمعاقبتها وحرمانها من حقها في العمل وهو حق مشروع بالنص الدستوري لمملكة البحرين، حيث لا يحق لوزارة التربية إنهاء خدمة أي موظف ما لم تقل المحكمة كلمتها وتنطق بحكم الإدانة النهائي. إن أي فصل من العمل يقوم لأسباب سياسية تتعلق بحرية الرأي والمعتقد يعتبر فصلاً تعسفياً وفصل مخالف للقانون وللدستور الذي ينص على حق العمل    واحترام حرية الرأي والمعتقد، وهو الأمر الذي ينطبق على حالة الأستاذة جليلة السلمان والذي أكدته اللجنة البحرينية لتقصي الحقائق.

 

إن مكتب قضايا المرأة يدين تصرف الوزارة والذي يفصح عن المدى الذي وصلت إليه الدولة الأمنية في عسكرة المؤسسات المدنية والخدمية وتحويلها إلى أدوات انتقام من معارضيها          وخصومها، إضافة إلى عدم احترامها لكل المبادئ  والقوانين وفي مقدمتها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

 

ان المكتب وهو يعرب  عن صدمته لصدور قرار الفصل، يطالب الوزارة بالتراجع عنه  دون قيد أو شرط والالتزام بالقانون الوطني والدولي الذي ينص على حق الفرد في العمل، حيث يمثل هذا الفصل انتهاكاً جديداً يضاف إلى سجل وزارة التربية التي تحولت بعد 14 فبراير 2011 إلى شرطي عوضاً عن مربي.

 

 

 

مكتب قضايا المرأة

                 جمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)

              5 مارس 2013

 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro