English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

مكتب قضايا المرأة في (وعد) يتضامن مع نضال المرأة المصرية
القسم : الأخبار

| |
2013-02-15 12:05:47




عبر مكتب قضايا المرأة في جمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد) عن تضامنه مع نضال المرأة المصرية، مديناً وبشدة "صمت الدولة تجاه عمليات التحرش الجنسي وعمليات الاغتصاب الجماعي والشروع في القتل".

 

وأكد المكتب في بيان ضد العنف والإرهاب الجنسي الذي يمارس على لمتظاهرات المصريات على "حق المرأة في التظاهر السلمي و النضال جنب الى جنب مع شعبها في الساحات".

 

وأشار إلى أن "ما يشهده الوطن العربي من ثورات من أجل الكرامة والحرية والعدالة الاجتماعية، بات من الواضح فيها مشاركة المرأة بكثافة، لرغبتها في التعبير عن تطلعاتها مع ابناء شعبها من أجل حياة حرة كريمة عادلة، ذلك الحراك خلق نقله نوعية تجاه العديد من القيم الاجتماعية المتعلقة بالمرأة".

 

وأوضح "لقد اثبتت الثورات انه لا وجود لحاجز بينها وبين الظلم والاستبداد الذي يصلها كما يصل الرجل فالجميع في بوتقة واحده من المعاناة، والجميع يد واحدة في مواجهة عنف مؤسسات الدولة وتسلطها"، مشيرة إلى أن المرأة المصرية "خرجت جنباً إلى جنب مع شعبها من شيوخ و شباب وأطفال لتطالب بنفس الحقوق وتناضل من أجل رفع المعاناة والظلم الواقع على شعبها".

 

وقال البيان "المرأة المصرية متصدرة المشهد السياسي بمشاركاتها الكثيفة، وهي تواجه في حركتها النضالية الشارع الذي تُكرس ذكوريته الانظمة العربية الرجعية بشكل يجعله مضاداً لمشاركتها ووجودها فيه".

 

وأضاف "إن ادراك القوى الظلامية لهذه الحالة وحساسية المجتمع حيال شرفها جعل تلك القوى تستخدم سلاح العنف والتعذيب الجنسي لأبعاد المرأة وسلبها حقها في النضال السياسي تحت حد هتك العرض واعتبار التحرش والاغتصاب جريمة هي المحرض عليها وجعلها مسئولة عنه، تحول بذرائعية فاقدة لمشروعيتها وصدقها الضحية إلى مجرمة تستحق ما تفعله طغمة مريضة بها في الشارع، وتطالبها بدفع ثمن خروجها عن النسق المرسوم لها وتقبلها للإهانة".

 

ووصف البيان المراهنات على هزيمة المرأة التي تشكل نصف المجتمع من خلال استخدام التعذيب الجنسي لإرهابها و إبعادها عن قضيتها الكبري وإيقافها عن المطالبة بوطن حر ودولة مدنية، وابعادها عن قضيتها الخاصة في تحقيق خلاصها الخاص ونيل كامل حقوقها، وصفها بـ"المراهنة الخاسرة"، مشيراً إلى أن "المرأة المصرية التي تحدت نظام مبارك وشاركت في مجد ازاحته رغم كل ما تعرضت له من عنف جسدي ونفسي لقادرة على ان تستمر في نضالها ضد عنف الاسلام السياسي وسلطته".

 

وحيا مكتب قضايا المرأة في (وعد) في ختام بيانه نضال المرأة المصرية لتحقيق مطالبها في الكرامة و الحرية، كما وجه التحية للمرأة العربية في كل ثورات الوطن العربي.

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro