English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

المعارضة البحرينية: أي حوار لايصادق على نتائجه الشعب سيبقى حبر على ورق
القسم : الأخبار

| |
2013-02-01 17:49:37




أكدت على استمرار الحراك الميداني في كل الظروف.. في ختام التظاهرة الجماهيرية اليوم

 

تطل علينا من جديد أيام المجد والعزة لشعب البحرين المضحي والثائر، في شهر فبراير الذي كتب بجراحات ودماء أبناء الوطن المضحين، وهو الشهر الذي رسمت في ملامح النصر المحتم للشعب في نيل الحرية والكرامة واسترداد حقوقه.

 

 

وأكدت قوى المعارضة الوطنية في البحرين في البيان الختامي للتظاهرة الجماهيرية "الأساس..الإرادة الشعبية" اليوم الجمعة 1 فبراير 2013، على أن الحراك الوطني المطالب بالتحول نحو الديمقراطية لن يتوقف مهما كانت الظروف إلا بنيل الحقوق كاملة، وأن المراهنة على ذلك محض خيال وحلم لن يتحقق.

 

وشددت على أن الحراك الميداني لشعب البحرين مستمر منذ عامين ولن يتوقف، وحراك المعارضة يومي وسنبقى تتظاهر كل يوم حتى تتحقق المطالب كاملة.

 

ولفتت إلى أن الحوار المعلن يلفه الغموض والضبابية ولا يعكس توجه حقيقي وجاد في تلبية المطالب الشعبية، وأي حوار لا يحقق مطالب الشعب في التحول نحو الديمقراطية وتمكينه من حقه في إدارة شؤون بلاده، هو فاقد لأي قيمة أو اعتبار ولا يمكن الإعتداد به أو بنتائجه.

 

وأكدت قوى المعارضة على أن أي مخرجات تنتج عن أي حوار لا يصادق عليها الشعب هي مخرجات ستبقى حبر على ورق، ولا يمكن أن تعبر عن إرادة الشعب وتطلعاته، لأن الشعب هو صاحب القرار والسيادة.

 

ولفتت إلى أن المطالب الشعبية التي انطلق فيها شعب البحرين في حراكه المطلبي الأخير الذي انطلق قبل نحو عامين في 14 فبراير 2011، هي ذاتها المطالب التي يرفعها اليوم، وهي في الحد الأدنى الذي لا يمكن التنازل أو المساومة عليه.

 

وشددت على أن بقاء معتقلي الرأي والمعتقلين السياسيين داخل المعتقلات وبينهم الرموز وقيادات المعارضة والشخصيات الوطنية، وكذلك إستمرار الإعتقالات والمحاكمات الجائرة والظالمة واستمرار الفصل من الأعمال للأطباء والطاقات الوطنية المخلصة، كل ذلك يؤشر إلى التوجه الحقيقي للنظام للتعاطي مع المطالب الشعبية.

 

وجددت قوى المعارضة تأكيدها على أن حراكها الميداني والتظاهرات الشعبية في كل المناطق مستمرة بذات السلمية والحضارية التي بدأت فيها، وهو حراك غير متوقف على أي ظرف وهو مستمر حتى تتحقق الحرية والكرامة والعزة لشعب البحرين.

 

 

 

1 فبراير 2013

 

 

 

قوى المعارضة الوطنية:

 

جمعية الوفاق الوطني الإسلامية

 

جمعية العمل الوطني الديمقراطي "وعد"

 

جمعية التجمع القومي الديمقراطي

 

جمعية التجمع الوطني الديمقراطي الوحدوي

 

جمعية الإخاء الوطني

 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro