English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

قوى المعارضة تطالب بالإفراج الفوري عن معتقلي العاصمة وتؤكد على أنهم معتقلو رأي
القسم : الأخبار

| |
2013-01-26 22:42:56


قالت قوى المعارضة في البحرين أن اعتقال عشرات المواطنين على خلفية التظاهرات السلمية المطالبة بالحرية والديمقراطية يؤكد للمجتمع الدولي التوجه الحقيقي للنظام في البحرين إزاء المطالبات الشعبية المستمرة بالحرية والديمقراطية.


 

وشددت الجمعيات السياسية (الوفاق، وعد، التجمع الوحدوي، التجمع القومي، الإخاء الوطني) على أن المسيرة السلمية التي شهدتها العاصمة البحرينية المنامة يوم أمس الجمعة 25 يناير 2013 أثبتت مدى تحضر وسلمية شعب البحرين الذي رفع مطالبه بكل حضارية في مقابل آلة القمع والبطش الرسمية التي منعت وطوقت وأقامت الحواجز العسكرية ولاحقت واعتدت بالضرب واقتحمت وصادرت الحقوق من أجل اخفاء صوت الشعب المطالب بحقوقه المشروعة والإنسانية.

وأكدت على ضرورة الإفراج الفوري المباشر عن كافة المعتقلين الذين صادرت قوات النظام حقوقهم مرتين، مرة بحجر حرية الرأي والتعبير عليهم، وأخرى بإعتقالهم غير القانوني والتعسفي والذي يشكل واحدة من أبرز الإنتهاكات لحقوق الإنسان في البحرين، إذ لا تزال المعتقلات تزخر بالمئات من المعتقلين على خلفية تعبيرهم عن رأيهم وعلى خلفية قضايا ذات طابع سياسي.

وشددت قوى المعارضة البحرينية على أن النظام هو المسؤول عن نتائج هذا الحجر على حرية التعبير، وأن ما يتشدق به من أسباب توسلاً في منع التظاهر في العاصمة محض إدعاءات لا تتطابق مع الواقع ويلغيها الحق الإنساني الطبيعي وحق الغالبية السياسية من شعب البحرين التي تصر على التعبير عن رأيها في أي مكان ولا يوجد إستثناء للعاصمة في ذلك، كما هو الحال مع بقية شعوب العالم التي تتظاهر في عواصمها.

وأكدت قوى المعارضة على عظيم اعتزازها وفخرها بالجماهير الوطنية الملبية لنداء الوطن يوم أمس في تظاهرة العاصمة، والتي أصرت على التظاهر وتمسكت بسلميتها وواجهت البطش الرسمي والإستبداد والقوة المفرطة التي استخدمها قوات النظام، وعبرت عن رأيها بكل حضارية، وهذه الجماهير هي التي رفعت راية الوطن في مقابل الرصاص والأسلحة، وهي التي رفعت الورود في مقابل رصاص الشوزن والغازات القاتلة.. وهي التي تعيد ملاحمها البطولية بالوقوف أمام الإستبداد والبطش الرسمي وتجدد تمسكها بالمطالب الشعبية الحقة في نيل الديمقراطية والحرية.

 وأكدت على استمرار حراكها السلمي بلا توقف حتى تتحقق المطالب

 

26 يناير 2013

جمعية الوفاق الوطني الإسلامية

جمعية العمل الوطني الديمقراطي "وعد"

جمعية التجمع الوطني الديمقراطي الوحدوي

جمعية التجمع القومي الديمقراطي

جمعية الإخاء الوطني

 

 

  

 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro