English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

وعد تجدد مطالبتها بمحاسبة المعذبين ووقف انتهاكات حقوق الإنسان
القسم : بيانات

| |
2012-11-24 16:37:39


بمناسبة اليوم العالمي لإنهاء سياسة الإفلات من العقاب

أعتبر الثالث والعشرين من شهر نوفمبر 2012 اليوم العالمي لإنهاء سياسة الإفلات من العقاب، وهو اليوم الذي أطلقته الشبكة الدولية لتبادل المعلومات المتعلقة بحرية التعبير "أيفكس"، واختارت هذه الشبكة 23 نوفمبر كونه يصادف مذبحة "أمباتون" في الفلبين والتي راح ضحيتها 57 إنسانا من بينهم31 صحفياً في جريمة هي الأبشع ضد الصحفيين في التاريخ الحديث.

وتتزامن هذه المناسبة مع مرور عام على إصدار تقرير اللجنة البحرينية المستقلة لتقصي الحقائق برئاسة البروفسور محمود شريف بسيوني، والتي تعهد جلالة الملك لحظتها بتنفيذ ما جاء فيه من توصيات، بينما يؤكد بسيوني في تصريح له لمنظمة هيومن رايتس وتش نشر في تاريخ 23 نوفمبر 2012 "إن هناك عدداً من التوصيات الخاصة بالمحاسبة التي لم تنفذ (..) وأن نسبة التنفيذ ليست كافية، وأن هناك 300 قضية تعذيب لم يتم النظر فيها"، في الوقت الذي تتعرض فيه مناطق في البحرين إلى عمليات انتهاك سافرة من قبل الأجهزة الأمنية وخصوصا في منطقة سترة وقراها، حيث تجرى مداهمات واعتقالات غير قانونية، مما يقدم مؤشرات على عدم جدية السلطات في تنفيذ التوصيات المتعلقة بحقوق الإنسان وفي إشاعة أجواء الانفراج الأمني والسياسي، وهو الأمر الذي من شأنه تعطيل دعوات المعارضة السياسية للحوار الجاد ذي المغزى والذي تؤيده كل المنظمات الحقوقية والدول الديمقراطية بما فيها منظمة الأمم المتحدة.

إن جمعية العمل الوطني الديمقراطي "وعد" تجدد التأكيد على ضرورة التنفيذ الجاد والحقيقي لجميع توصيات اللجنة البحرينية المستقلة لتقصي الحقائق وكذلك توصيات مجلس حقوق الإنسان، وبالأخص محاسبة من قام أو أمر بتعذيب المعتقلين داخل مراكز التوقيف أو في أي مكان آخر، وتشدد على أهمية استقلال السلطة القضائية وفتح الباب أمامها من أجل محاسبة جميع من ينتهك حقوق الإنسان في محاكمات علنية وشفافة مهما كان منصبه أو مكانته في الدولة.

كما تؤكد جمعية "وعد" على ضرورة الإفراج عن جميع المعتقلين بسبب آرائهم السياسية وفي مقدمتهم الأمين العام المعتقل إبراهيم شريف السيد، وإيقاف المحاكمات الجائرة بحق المتظاهرين السلميين والمعارضة الوطنية، والشروع في المصالحة الوطنية والعدالة الانتقالية من أجل تهيئة الأرضية المناسبة لحوار وتفاوض جاد يقوم على أساس مبادرة سمو ولي العهد ووثيقتي المنامة ومبادئ اللاعنف، الصادرتين عن قوى المعارضة السياسية، وذلك لإخراج بلادنا من الأزمة السياسية والدستورية التي تعصف بها منذ ما يقارب عشرين شهراً.

لقد أطلقت منظمة "أيفكس" هذا اليوم تكريماً لأرواح الصحفيين الذين قضوا نحبهم في تلك المجزرة، وهذا ما يدفعنا إلى أن ندعو جميع الإعلاميين والصحفيين والكتاب من أبناء شعب البحرين لاحترام شرف المهنة عن طريق قول الحقيقة كاملة وعدم تشويهها، والابتعاد عن بث روح الفرقة وإذكاء نيران الطائفية.

جمعية العمل الوطني الديمقراطي "وعد"

24-11-2012

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro