English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

نقابة «المراعي» تواصل إضرابها وتطالب بتحرك فعلي من «العمل»
القسم : الأخبار

| |
2007-11-01 15:28:40


 

نقابة «المراعي» تواصل إضرابها وتطالب بتحرك فعلي من «العمل »

 

 

واصلت نقابة عمال شركة المراعي (فرع البحرين) لليوم الثاني على التوالي إضرابها مطالبةً إدارة الشركة بتلبية جميع مطالبها التي تمّ الاتفاق عليها خلال الاجتماعات الثلاثية التي عقدت منذ مطلع العام الجاري. مشددةً على ضرورة وجود تحرك فعلي من وزارة العمل للضغط نحو تفعيل القرارات المتفق عليها بشأن المطالب العمالية .

 

وذكر رئيس النقابة عبدالنبي الحيلة أن «إدارة الشركة تراوغ في تلبية المطالب المتفق عليها على رغم إقرارها، في الوقت الذي تستند فيه في مجمل خطواتها على الاهتمام الحكومي المتوافر للمستثمرين في البحرين، كما أنها تضغط بذلك على الوزارة أيضاً»، مشيراً إلى أن «الإدارة على علم كافٍ بموعد الإَضراب الذي تنظمه النقابة قبل أكثر أسبوعين، إلا أنها لم تعمد إلى فعل أي شيء، وهو ما لا يعطي أي مجال لتخطئة العمال في تنفيذ الإضراب». وبيّن الحيلة أن «النقابة ستواصل إضرابها مادامت مطالب العمّال مجمّدة، وأنها مستعدة للتضحية حتى لو وصل الأمر إلى حد الفصل لكل العمال»، منوهاً إلى أن «الفصل من العمل هو ما تتوقع النقابة على هامش الصمت المطبق من قبل إدارة الشركة وعدم تنفيذ المطالب ».

 

وشدد الحيلة على أن يكون لوزارة العمل دور إيجابي في حلّ الأزمة القائمة مع إدارة الشركة، وأنه لا ينبغي التوقف عند موافقة الشركة على جملة المطالب التي نوقشت معها، بل الحرص على مواصلة تفعيل المطالب المتفق عليها وعدم تجميدها إلى أجل غير مسمّى»، مبيّناً أن «الحكومة البحرينية تحرص على رفع مستوى المعيشة للمواطن، وهو حقّ مكفول بإمكان الكل المطالبة به، إلا أن بقاء الأمر معلّقاً هكذا لن يعود على العمال ولا الشركة بنتائج إيجابية ». وتتلخص مطالب العمال في ضوء الإضراب في زيادة أجور العمال الذين يمثلون نسبة تفوق الـ50 في المئة من إجمالي عدد العمال في الشركة بما لا يقل عن 200 دينار شهرياً، والذين لا تتعدى رواتبهم 101 دينار في الوقت الحالي، وذلك استناداً إلى الحد الأدنى للأجور. وكذلك صرف مبالغ الإجازات والوقت الإضافي، إذ يكون العمل في الشركة يومياً أكثر من 10 ساعات من دون صرف مبالغ العمل للوقت الإضافي، باعتبار أن ساعات العمل المتفق عليها في العقد المبرم مع الشركة 8 ساعات يومياً فقط، فضلاً عن أن الشركة تشغل العمال في أيام الإجازات الرسمية من دون تعويضهم بإجازات في أيام أخرى أو بصرف رواتب إضافية عن أيام دوامهم في الإجازات، وهذا ما تضمنته لائحة جملة المطالب المرفوعة لإدارة الشركة. من جانبها، حاولت «الوسط» في الحصول على معلومات إضافية أو تعليق من إدارة الشركة على الموضوع إلا أنها لم تُوفق في ذلك .

 

 

 

... و«العمل»تحيل النزاع إلى «العدل »

 

أحالت وزارة العمل أمس موضوع النزاع العمالي القائم بين شركة المراعي ونقابة العمال فيها إلى وزارة العدل للبت فيه، وذلك بعد تعذر الوصول إلى تسوية وحل بين طرفي النزاع الجماعي ولجوء النقابة إلى الإضراب عن العمل .

 

وذكر مدير العلاقات العامة والدولية صباح سالم الدوسري أن الوزارة في مثل هذه الحالات، وبعد أن تقوم بدورها المتمثل في التقريب بين وجهتي النظر لطرفي النزاع الجماعي، وبعد تعذر الوصول إلى حل يرضيهما، فإنها تحيل هذا النزاع إلى وزارة العدل لعرضه على هيئة التحكيم للبت فيه تطبيقاً للمادة 135من قانون العمل بالقطاع الأهلي الصادر بالمرسوم بقانون23 لسنة 1976م وتعديلاته .

 

صحيفة الوسط

Thursday, November 01, 2007 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro