English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

المغربية لحقوق الإنسان: البحرين لا زالت تعيش على وقع انتفاضة شعبية
القسم : الأخبار

| |
2012-08-23 20:25:40




عبرت الجمعية المغربية لحقوق الانسان عن احتجاجها لكل "الانتهاكات التي يتعرض لها الشعب البحريني على يد السلطات الأمنية والقوات الخليجية بقيادة السعودية لقمع حراكه السلمي من أجل الحرية والديمقراطية وحق تقرير المصير".

 

وأكدت الجمعية في رسالة بعثت بها رئيسة المكتب المركزي للجمعية خديجة رياضي إلى سفير البحرين في المغرب وقوفها مع كافة الأصوات المطالبة بإطلاق سراح المعتقلين من نشطاء حقوق الإنسان وكافة المعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي، بدون قيد أو شرط، وإيقاف المتابعات ضدهم، والاستجابة لمطالب الشعب البحريني العادلة والمشروعة.

 

وقالت رياضي في الرسالة التي بعثت بها بسبب تعميم سفارة البحرين في المغرب تقرير حول تنفيذ الحكم لتوصيات لجنة تقصي الحقائق "البحرين لا زالت تعيش إلى اليوم على وقع الانتفاضات الشعبية بحيث لا زالت مختلف المدن والقرى تشهد مسيرات شعبية سلمية، شبه يومية، مطالبة بالحق العادل والمشروع للشعب البحريني في تقرير المصير والكرامة والحرية والعدالة الاجتماعية.

 

وأضافت "إن حكومة البحرين، عوض الاستجابة لمطالب الشعب البحريني، تنهج المقاربة الأمنية، عبر اللجوء إلى القمع العنيف للمسيرات السلمية، باستعمال الغازات المسيلة للدموع والغازات السامة وسلاح الشوزن المحرم دولياً".

 

وأشارت رياضي إلى الاحكام الصادرة بحق القيادات الحقوقية والسياسية في البحرين، والذين من ضمنهم الناشط الحقوقي عبد الهادي الخواجة وأمين عام جمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد) إبراهيم الشريف والمدون علي عبد الإمام، واصفةً الحكم الصادر بحق الحقوقي نبيل رجب "حكما جائراً".

 

وأوضحت الجمعية أن "المؤشر الحقيقي لكل إرادة سياسية لمعالجة الانتهاكات وضمان عدم التكرار يقاس بمدى احترام حقوق الإنسان في كونيتها وشموليتها، سواء على مستوى رسم السياسات ووضع البرامج، أو على مستوى الممارسة العملية في مختلف مناحي الحياة العامة".

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro