English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

نقابة «باس» تناشد القيادة «وقف الجدل» بشأن مستقبل ألفي عامل
القسم : الأخبار

| |
2007-09-06 11:04:37


 

 

تأكيد نيابي على «رفض المساس بالشركة وعمالتها الوطنية »

نقابة «باس» تناشد القيادة «وقف الجدل» بشأن مستقبل ألفي عامل

 

73263articles200.jpg

 

رفض عدد من النواب المساس بالعمالة البحرينية في شركة خدمات مطار البحرين (باس)، معتبرين أن ‘’استقرار وضع (طيران الخليج) لا يجب أن يكون على حساب شركات وطنية أخرى ’’.

وقال النائب إبراهيم بوصندل معلقاً على ما نشرته ‘’الوقت’’ عن اتجاه (طيران الخليج) الاستغناء عن خدمات (باس)، ‘’إننا نحاول التوثق من الخبر بأكبر قدر، عبر لقاء إدارة الشركتين لمعرفة الأوضاع والأسباب الحقيقية الداعية للاستغناء، إذا ما صحت الأخبار ’’.

وأضاف أن ‘’شركة بحجم (باس) من الصعب المساس بها، وإذا حدث ذلك فستقف جميع القوى الوطنية في وجه طيران الخليج’’، مشيراً إلى أنه ‘’إذا كان هناك قصور في عمل (باس) فعلى طيران الخليج تبيانه من أجل وضع الحلول المناسبة ’’.

وأكد بوصندل أنه ‘’لو صحت هذه الأخبار سندفع بكل قوانا لإيقاف هذا القرار لأنه سيكون مضراً بشركة وطنية ووظائف يشغلها بحرينيون، وجميع الكتل النيابية سترفض القرار ’’.

من جهتها، قالت النائب لطيفة القعود إن ‘’العمالة البحرينية يجب ألا تتأثر بقرار طيران الخليج، ومن غير المقبول أن يبرم اتفاق مع شركات أجنبية قد تضر بالشركات الوطنية وموظفيها أو أن تؤدي بها إلى إغلاق أبوابها ’’.

وأشارت إلى أن ‘’اللجنة المالية، سبق أن اجتمعت مع نقابة (باس) واستمعت لمخاوفها من نية طيران الخليج بالاستغناء عن خدمات (باس)’’، مشددة على أن ‘’المجلس النيابي لن يقف مكتوف الأيدي في حال تأكد الإضرار بالعمالة البحرينية في إحدى الشركات ’’.

وتابعت ‘’هذه المسألة ستؤخذ في الحسبان وستناقش مع طيران الخليج في الاجتماع المقرر عقده قريباً بين اللجنة المالية وبينها ’’.

إلى ذلك، أكد النائب محمد جميل الجمري أن ‘’موضوع شركة (باس) سيكون على أجندة اجتماع اللجنة المالية المقبل مع وزير المالية وشركة طيران الخليج ’’.

وقال الجمري ‘’أعرنا الموضوع الكثير من الاهتمام، لاسيما بعد جلوسنا مع نقابة (باس) التي عبرت بشكل صادق عن مخاوفها على مستقبل الشركة، وكانت المعلومات التي أوصلتها النقابة للجنة المالية مهمة ’’.

وأضاف ‘’هذه القضية موضع اهتمام كبير لدى النواب، وتم إثارة الموضوع في الاجتماعات التي جرت بين اللجنة المالية ووزير المالية وشركة طيران الخليج، لكن الأخيرة لم توضح أي معلومة في هذا الشأن ’’.

وأبدى الجمري أسفه في ‘’اتجاه طيران الخليج هذا المنحى،لاسيما وأنها تمتلك نسبة من (باس) ومن واجبها ان تحافظ عليها وتجعلها قوية لزيادة ربحيتها التي ستنعكس عليها لا محالة ’’.

وتابع ‘’(باس) شركة عريقة ولها من الإمكانات الفنية للتقدم والتأقلم مع أي أوضاع جديدة في مجال خدمات الطيران ’’.

وأوضح ‘’إذا كانت هناك نواقص فعلى طيران الخليج توضيحها لـ (باس) لتعمل على تفاديها وزيادة قدراتها في هذا الشأن’’، مشددا على أن ‘’الإضرار بشركة وطنية كـ(باس) لن يكون مقبولاً، وسيكون هذا الكلام واضحا لطيران الخليج في اجتماع اللجنة المالية ’’.

وفي سياق متصل، جدد نائب رئيس نقابة (باس) يوسف الخاجة مناشدته للقيادة السياسية والنواب وكل القوى الفاعلة في المجتمع ‘’التدخل الجاد لوقف الجدل القائم’’، موضحا أن ‘’قرار الاستغناء عن خدمات (باس) ترتب عليه عدم استقرار نفسي للعاملين في الشركة بسبب مخاوفهم على مستقبلهم الوظيفي ومصدر رزق 2000 أسرة ’’.

وأضاف الخاجة ‘’حذرنا مراراً قبل أكثر من شهرين تقريباً بأن طيران الخليج تحاول (ترقيع) سياستها على حساب (باس) ومستقبلها، وهناك نية غير معلنة وشواهد تؤكد تحركها لجلب شركة سويسرية (سويس بورت) لتقديم خدماتها الأرضية ’’.

وتابع ‘’اليوم تتأكد الحقائق عمليا حول سياسة طيران الخليج، فهي تسعى لمعالجة أوضاعها على حساب (باس) وجلب شركة أجنبية تنافس الشركة الوطنية (...) ستقضي على مستقبل عمال وموظفي الشركة وستجعلهم يسيرون في ركب العاطلين ’’.

وقال الخاجة ‘’نتمنى لشركة طيران الخليج الوطنية النجاح في عملها، ونسعى أيضا أن تكون شركتنا الوطنية (باس) خير من يساعد هذا النجاح ويعززه وذلك بفضل كوادرها وعمالها الذي اخلصوا للشركتين طوال السنوات الماضية ’’.

وكانت (باس) قد نفت على لسان القائم بأعمال الرئيس التنفيذي سلمان المحميد أن يكون ارتفاع كلفة الخدمات التي تقدمها لشركة طيران الخليج ‘’سببا رئيسيا لاتجاه رئيسها التنفيذي لاستبدالها بأخرى قد تكون سويسرية، حسب ما تردد من أنباء ’’.

وقال المحميد في تصريح لـ’’لوقت’’ إن ‘’أسعار خدماتنا هي الأرخص في منطقة الخليج، وكذلك مقارنة بمنافسينا العالميين’’، لافتاً إلى أن ‘’(باس) تطمح إلى تعزيز العلاقة التي تربطها بطيران الخليج عبر تطوير الخدمات التي تقدم لها، سواء عبر زيادة مهارات وقدرات موظفينا، أو عبر تحديث المعدات والأجهزة التي تستخدم في إتمام الأعمال ’’.

وأضاف المحميد ‘’نقدم أسعارا تنافسية جداً لطيران الخليج، كوننا نتعامل معها على أنها شركة وطنية، وبالتالي ليس للربحية الصرفة مجال في تعاملاتنا معها، إضافة إلى أنها تمتلك 30% من أسهم (باس )’’.

وتابع ‘’كما أن الخطط التطويرية لـ(باس) عبر الدخول إلى أسواق جديدة في المنطقة، سيزيد من ربحية الشركة ويساهم بالتأكيد في مساندة طيران الخليج من خلال زيادة نسبة أرباحها لدينا ’’.

يذكر أن شركة طيران الخليج رفضت التعليق على ما جاء في رسالة القائم بأعمال رئيسها التنفيذي والموجهة لرئيس مجلس إدارة (باس) فوزي كانو، واعتبرت أن ‘’الموضوع يبحث بين إدارتي الشركتين في اللجان المشتركة ’’.

 

صحيفة الوقت

Thursday, September 06, 2007

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro