English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

بيان حركة حق حول معتقلي كرزكان
القسم : الأخبار

| |
2008-04-27 13:53:31



البحرين: السلطات الأمنية تعيق رؤية الأهالي لأبنائهم من خلال جدولة زيارتهم لفترة تتجاوز 40 يوما من اعتقالهم
الزيارة لمدة قصيرة وبحضور معذبين بجانبي المعتقل لمنعه من الحديث مع أهله بحرية مما يشكك في تعرضه للتعذيب


الإنتهاك: تعذيب / حق المعتقلين

بعد ثلاث اعتصامات قام بها أهالي معتقلي حادثتي حرق مزرعة عطية الله وحرق سيارة الميليشيا في كرزكان، وأعطت النيابة العامة تصريحأ لزيارة أبناءهم المعتقلين جميعاً في مكتب التحقيقات الجنائية المعروف باستخدام صنوف التعذيب لإرغام المعتقلين على الإعترافات بما يريده المحققون. وقد صدرت التصاريح لـ29 معتقلاً وهي صالحة لمدة أسبوع فقط من تاريخه. وقد قامت التحقيقات الجنائية بالإتصال بأهالي المعتقلين لتخبرهم بمواعيد زيارتهم لأبنائهم بدأت عصر الخميس الموافق 24 أبريل وتنتهي بتاريخ 7 مايو القادم.

وقد لوحظ على برنامج الزيارات الآتي:
1) أن معدل عدد الزيارات إثنتين يومياً وتبدأ بعد الساعة الرابعة مساءً، أي بعد الدوام الرسمي.
2) أن معدل وقت الزيارة هو 20 دقيقة، في ظل وجود إثنين من المعذبين على يمين وشمال المعتقل لمنعه من الحديث عن معاناته داخل مركز التعذيب في التحقيقات الجنائية.
3) لم يسمح لأي من المحامين أو حتى المنظمات الحقوقية من زيارة المعتقلين أو معرفة ما يتعرضون له أثناء التحقيق في التحقيقات الجنائية.
4) أقل فترة ظل فيها المعتقل قبل زيارته هي أسبوعين من يوم اعتقاله، وأطول مدة هي 41 يوماً هي للسيد هادي سيد حميد علوي الذي اعتقل في 27 مارس الماضي، ولن يتمكن أهله من زيارته قبل 6 مايو القادم. أما عن حامد ابراهيم، فلن يتمكن أهله رؤيته قبل 4 مايو، أي بقاءه 31 يوماً تحت سلطة التحقيقات الجنائية. معدل الوقت الذي بقى فيه المعتقلون في الحبس قبل رؤية أهاليهم لهم هو 23 يوماً.
5) المعتقل الذي لم يسمح مكتب التحقيقات بزيارته رغم صدور تصريح من النيابة العامة وتسليمه للمكتب فور استلامه هو الناشط شاكر محمد عبدالعال- عضو لجنة العاطلين ومتدني الدخل. أعتقل شاكر يوم الثلاثاء الموافق 15 أبريل الحالي، ولا يعرف مصيره لحد الآن، حيث أنه أعتقل في ديسمبر الماضي ضمن معتقلي أحداث ذلك الشهر وتعرض للتعذيب الشديد قبل الإفراج عنه. وهو أيضا ضمن ثلاثة نشطاء اعتصموا أمام مكتب ديوان الخدمة المدنية لأكثر من 10أيام مطالبين بتوظيفهم في أحد مؤسسات الدولة.

وبالنتيجة وبسبب الأجراءات أعلاه، لا يمكن للأهالي معرفة مدى ما تعرض له أبناءهم من سوء معاملة وتعذيب طول الفترة التي ظلوا فيها في المعتقل في مكتب التحقيقات الجنائية السيئ الصيت


الموقف والمطالبات:

وتشكك حركة الحريات والديموقراطية –حق- بأن تباعد زيارات أهالي المعتقلين لأبناءهم هو لأخفاء آثار التعذيب المحتمل على أجسامهم (خصوصاً أولئك الذين وضعوا في ذيل الجدول الزمني) ويؤكد هذا الشك إضافة لذلك حضور المعذبين أثناء الزيارات التي تمت لحد الآن حيث يقف أحدهما على اليمين والآخر على الشمال منعاً لأي خصوصية بين الأهالي وأبناءهم. من جانب آخر، تتساءل "حق" عن سبب منع زيارة شاكر محمد عبدالعال برغم من حصول أهله على تصريح النيابة.
وتناشد "حق" منظمات المجتمع الأهلي في داخل وخارج البحرين، الى الإسراع في:
- طلب زيارة المعتقلين للوقوف على وضعهم في مكتب التحقيقات والإصرار على عرضهم على طبيب شرعي مستقل (غير تابع لأي جهاز أمني)
- ضرورة تواجد المحامين أثناء التحقيق سواء كان في التحقيقات الجنائية سيء الصيت أو النيابة العامة.

وتؤكد "حق" على أن أي إعترافات حصلت عليها النيابة العامة بسبب تعذيب المعتقلين هي اعترافات باطلة وتنقض أصل التهم الموجهة لهم.



حركة الحريات والديمقراطية - حق

25 أبريل 2008م

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro