English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

شريف: الكتل ردت الوفاء لعطية الله على الانتخابات
القسم : الأخبار

| |
2008-04-27 13:50:33



أكد الأمين العام لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد) إبراهيم شريف أن نتيجة استجواب وزير شئون مجلس الوزراء الشيخ أحمد بن عطية الله آل خليفة كانت «معروفةً سلفاً».

وانتقد شريف بشدة انحياز الكتل النيابية لجانب الوزير قائلاً: «الاصطفاف استمر كما هو في السابق. فالوزير عطية الله هو شيخ قوى الموالاة، وهو الذي هندس لسيطرة فريق الموالاة على المقاعد النيابية، وهو أيضاً مهندس التوزيع غير العادل للدوائر الانتخابية».

وأضاف شريف «بدا واضحاً أن فريق الموالاة كان متكاتفاً، وإذا مرض منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى. وما جرى من مسرحية بعد الاستجواب هو سداد لدين انتخابي كبير، ولكن القضية الأخرى هي قضية رأي عام. ففريق الموالاة قال إن الوزير أفحم نواب المعارضة، وفريق الاستجواب يقول العكس. لا يمكن أن تظهر الحقيقة من دون أن يكون الاستجواب علنياً».

شريف انتقد أيضاً تعاطي الإعلام الرسمي مع الاستجواب قائلاً: «تلفزيون البحرين غطّى المؤتمر الصحافي للوزير ولم يقدم الفرصة ذاتها لمقدمي الاستجواب، على رغم أن الإعلام ملك للجميع، وهذا يدل على أن المعركة إعلامية أولاً. فالرأي العام يتم تضليله من خلال حجب ما تم طرحه داخل الجلسة، ولا يحق للمعارضة أن تطرح وجهة نظرها».

وتابع الأمين العام لـ «وعد» أن «الوزير سينفذ بجلده الآن، ولكن قد يكون للحكومة فرصة بتعديل وزاري بناءً على براءة الوزير كما تراها، وقد يكون مخرجاً للحكومة لتغيير الوزير بشكل هادئ خلال الصيف، ولكن الهدف الأكبر تبيان أن هذا الوزير صاحب مخالفات كثيرة». من جهته، قال الأمين العام لجمعية المنبر التقدمي حسن مدن: «نحن مع أن يمارس مجلس النواب دوره الرقابي كاملاً، وألا يتخلى النواب عنها طواعيةً كما هو جارٍ من بعض كتل المجلس، ومن حيث المبدأ فإننا ضد المناورات التي أدت إلى إفشال الاستجواب السابق الذي تقدمت به الوفاق ضد الوزير عطية الله».


صحيفة الوسط
Sunday, April 27, 2008

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro