English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

كلمة الجمعيات السياسية في الاعتصام التضامني مع الشعب المصري
القسم : سياسي

| |
2011-02-04 19:36:18


أيتها الأخوات والأخوة الأعزاء
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في هذا اليوم الذي أطلق عليه الشعب المصري "يوم الرحيل" تحيي التنظيمات السياسية البحرينية الشعب المصري البطل في انتفاضته العارمة ضد الفساد والاستبداد وتدعم مطالبه المشروعة واحتجاجاته السلمية لتغيير النظام الحاكم ورحيل قيادته التي أفرغت خزائنه وأفقرت شعبه ورهنت إرادة مصر الحرة لخدمة المصالح الأمريكية والصهيونية، كما تعلن وقوفها التام مع إرادة الشعب المصري في امتلاك مستقبله والمضي  في طريق الحرية والانعتاق من الاستبداد.
وإذ نقف إجلالا لتضحيات شعب مصر المقدام، فإننا نتقدم بأحر التعازي للشعب المصري العربي عامة ولأشقائنا المصريين المقيمين في البحرين خاصة في شهداء الحرية والكرامة الذين عبدوا بدمائهم الزكية درب الخلاص من الاستبداد.  
كما تدين الجمعيات السياسية القمع الوحشي واستخدام القوة المفرطة من قبل أجهزة النظام المصري ضد الشعب المصري المسالم الأعزل، واستخدام العصابات و"البلطجية" وتمويلها للهجوم الإجرامي على المعتصمين في ساحة التحرير وقتل وترويع المواطنين، وأعمال النهب والسلب التي صاحبت الانسحاب المشبوه لقوى الأمن، وتخلي الدولة عن مسؤولياتها في الحفاظ على حياة المواطنين وممتلكاتهم.
وتحذر الجمعيات السياسية من محاولة الالتفاف على المطالب المشروعة للشعب المصري الذي يدعو لقطيعة كاملة مع عهد الاستبداد ورموزه وشخصياته ومؤسساته، وذلك من خلال قيام مسؤولي النظام بإطلاق وعود كاذبة للإصلاح لشراء الوقت لترتيب أوضاع الطغمة الحاكمة وإجهاض حركة الشعب والسطو على إرادته الحرة وانهاء ثورته. 
وتعبيرا عن تضامن كافة أبناء شعبنا مع الشعب المصري الشقيق، ندعو الجمعيات الأهلية والمواطنين والمقيمين التعبير عن موقفهم الداعم لتطلعات وطموح الشعب المصري والأمة العربية في الحرية وإنهاء عهود الاستبداد والفساد بكافة أشكال التعبير السلمي وبرفع العلمين المصري والتونسي فوق المقرات والمنازل تعبيرا عن التضامن الأخوي ووحدة الأمل والهدف والمصير المشترك لأبناء الأمة العربية.
وفي هذه اللحظة التاريخية تدعو التنظيمات السياسية البحرينية الحكومات في جميع الأقطار العربية بلا استثناء التعلم من الدرسين التونسي والمصري البليغين بأن إرادة التغيير لدى الشعوب من أجل الحياة الكريمة والحرية والديمقراطية بعيدا عن فساد النخب الحاكمة ستتغلب في نهاية المطاف على إرادة النخب الفاسدة، وأن ترقيع الأنظمة الاستبدادية من خلال دساتير تكرّس الاستبداد أو انتخابات شكلية ومزورة لا يجدي نفعا ولا ينقذ الأنظمة الحاكمة عندما تكسر الشعوب حاجز الخوف.
في هذا المنعطف الهام من تاريخ أمتنا ندعو الحكومة البحرينية الاستجابة الفورية للمطالب العادلة للشعب البحريني في الديمقراطية والعدالة والشراكة في السلطة والثروة وإنهاء كافة أوجه الاستبداد والفساد، فالتاريخ لا يرحم المتخلفين الذين لا يستوعبون دروسه والذين عاندوه كما فعل النظام المصري حتى تحول شعار "الشعب يريد إصلاح النظام" إلى "الشعب يريد إسقاط النظام".
في الختام نردد قول الشاعر العظيم أبا القاسم الشابي "إذا الشعب يوما أراد الحياة .. فلا بد أن يستجيب القدر".
المجد والخلود لشهداء الشعب المصري
تحيا مصر.... تحيا مصر حرة ديمقراطية.. ويحيا شعبها العربي العظيم
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 
الجمعيات السياسية البحرينية:
جمعية التجمع الوطني الديمقراطي       جمعية العمل الإسلامي (أمل)
جمعية المنبر الديمقراطي التقدمي        جمعية الوفاق الوطني الإسلامية
جمعية الوسط العربي الإسلامي           جمعية التجمع القومي الديمقراطي
جمعية الإخاء الوطني                       جمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)
4 فبراير 2011

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro