English

 الكاتب:

حسن عيد

 
 
 

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

النقابات العمالية للعمال وأصحاب العمل
القسم : شؤون عمال

| |
حسن عيد 2011-01-15 09:12:00


لجميع الفئات العمالية وبدون استثناء الحق في تشكيل النقابات العمالية، عمالا كانوا أو أصحاب أعمال، ودون أي تمييز يتعلق بالمهنة أو الجنس أو اللون أو العرق أو العقيدة أو الجنسية، ولم يرد على هذا الحق أي استثناء إلا المنصوص عليه في الاتفاقية رقم 87 لسنة 1948 بشأن الحرية النقابية وحق التنظيم في مادتها رقم 9 عندما سمحت للتشريعات الوطنية بتحديد مدى سريان الضمانات الواردة بالاتفاقية على القوات المسلحة والشرطة، وغير ذلك لا يوجد أي استثناء آخر.
كما أن اعتماد الحوار للوصول إلى اتفاق يتجاوز ما يعرض بينهم من إشكالات في مجال العلاقات المهنية حيث يعتبر حق التفاوض الحر مع أصحاب العمل فيما يختص بشروط وظروف العمل عنصراً أساسياً من عناصر الحريات النقابية، وعلى النقابات العمالية العمل على تحسين مستويات الأجور، وكذلك حماية العمال من فقدان وظائفهم، والارتقاء بمستوى المعيشة للعمال عن طريق المفاوضة الجماعية أو أية وسيلة مشروعه أخرى، وعلى السلطات العامة الامتناع عن القيام بأعمال من شأنها عرقلة هذا الحق، وإعاقة ممارسته المشروعة، ويعتبر أي تدخل من هذا النوع خرقاً للمبدأ الذي ينص على وجوب تمتع منظمات العمال بحق تنظيم نشاطاتهم وبرامجهم، وبالأخص في حرية عقد الاجتماعات وحرية تسيير الشئون المالية والإدارية وحرية تكوين الاتحادات وحق وضع الأنظمة الأساسية وحرية التفاوض وحرية اختيار الممثلين.
وللوصول لهذه الغاية يجب التصديق على الاتفاقيات الدولية التي تنظم هذا الحق ومن أهمها الاتفاقيتان الدوليتان بشأن الحرية النقابية وحق التنظيم النقابي والمفاوضة الجماعية، وذلك لما تتميز به هاتان الاتفاقيتان من حق أصيل للحركة النقابية، وأحدث الاتفاقيات الدولية التي صدقت عليها مملكة البحرين هي أربعة اتفاقيات من اتفاقيات العمل الثمانية الأساسية وهي الاتفاقية الدولية بشأن العمل الجبري، والاتفاقية الدولية بشأن إلغاء العمل الجبري، والاتفاقية الدولية بشأن القضاء على التمييز في الاستخدام والمهنة، والاتفاقية الدولية بشأن حظر أسوأ أشكال عمل الأطفال، أما على صعيد الاتفاقيتين الدوليتين بشأن الحرية النقابية وحق التنظيم النقابي والمفاوضة الجماعية، لقد طالبت الحركة النقابية بالتصديق على الاتفاقيتين الأمر الذي يفرض على الحركة النقابية العمالية الانتقال النوعي نحو فعل جماعي منظم ومستقل وقوي وديمقراطي ليكون للعمال صوت قوي في عالم المستقبل تتعزز فيه الحقوق والحريات النقابية.
البلاد - 15 يناير 2011

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro