English

 الكاتب:

ريم خليفة

 
 
 

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

نضال المرأة مستمر
القسم : سياسي

| |
ريم خليفة 2010-11-01 08:38:56


بلا شك، إن فوز فاطمة سلمان بعضوية المجلس البلدي في محافظة المحرق، كأول سيدة في البحرين تفوز من خلال الانتخابات وصناديق الاقتراع، يبعث على الفخر بأن البحرينية تستطيع فعلاً اختراق صفوف الانتخابات.
كما إن الحملة الانتخابية التي قادته مترشحة «وعد» منيرة فخرو دخلت التاريخ النضالي للمرأة البحرينية، ولاسيما أن الحدث الانتخابي الذي شهدته البحرين وانتهت صولاته وجولاته أمس الأول أصبح محل اهتمام المراقبين والسياسيين في مختلف دول العالم لكونه غنياً ويعكس حراكاً اجتماعياً وسياسياً متميزاً في المنطقة الخليجية.
إن الجميع كان متلهفاً لسماع نتائج حسم معركة المرشحين مع دوائرهم الانتخابية إما بالفوز أو بالخسارة، والملاحظ أن غالبية الأسئلة التي وردت على مسامعنا من بعد إعلان نتائج الجولة الثانية من الانتخابات كانت في غالبها تصب في هذا الإطار، وهي لماذا لم يحصد اليسار الليبرالي أيَّ مقعد منتخب؟ ولماذا لم تفز المرشحة منيرة فخرو؟ ولماذا تقلص نفوذ بعض الجمعيات الدينية؟ وهي أسئلة أصبحت تتكرر على مسامعنا منذ ساعة إطلاق النتائج من مختلف الجهات والناس.
كل هذه الأسئلة تجمع على شيء واحد ألا وهو أن برلمان 2010 تغير من جانب، ولكنه لم يتغير من جانب آخر، والمصالح المتقاطعة غلّبت كفة المستقلين على المنتمين إلى الجمعيات الإسلامية، وأن ذلك جاء على حساب انتهاء تحالف «الأصالة» مع «المنبر الإسلامي».
لقد وجدنا أن هناك فعلاً من هاب من صوت وحضور نسائي بارز على الساحة، ولذا سعى هذا البعض إلى ترويج فكرة أن المرأة عدوّة المرأة، وأن الغيرة النسائية تمنع وصولها إلى مقاعد البرلمان. ولكن هذه المقولة تعتبر قديمة وغير صحيحة، بدليل أن النساء فعلاً صوتن لبعضهن البعض، وعملن بكل جدٍّ لإيصال الصوت الوطني الجامع. ولذا فإن من يردد كلاماً غير موضوعي ربما يحاول التغطية على السعي الحثيث لتهميش القوى التي لا يراد لها وجود داخل تشكيلة المجلس النيابي.
مهما يكن، فإن الانتخابات التي مرت بها البحرين كانت الأكثر تنافسية في عدة دوائر، وكانت المرأة حاضرة بقوة، لتؤدي دورها الوطني بكفاءة وإخلاص وحماس شهد له القاصي قبل الداني، ونضال المرأة مستمر لأنه ضرورة حياتية وجزء أساسي من التجربة السياسية البحرينية.
 
الوسط - 1 نوفمبر 2010

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro