English

 الكاتب:

ابراهيم السيد

 
 
 

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

كلمة السيدة أمينه ابراهيم فخرو في افتتاح الخيمة الانتخابية لابراهيم شريف
القسم : سياسي

| |
ابراهيم السيد 2010-10-10 13:17:47


بسم الله .. والحمد لله.. والصلاة والسلام على رسول الله وصحابه  الكرام
 
                               بسم الله الرحمن الرحيم
{{وقل اعملوا فسيرى الله عملكم و رسوله و المؤمنون}}
                        صدق الله العظيم (التوبة 105)
الأخوات و الأخوة الحضور
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
يطيب لي و أنا أقف أمامكم بالأصالة عن نفسي و بالنيابة عن عائلة والدي المرحوم الحاج إبراهيم محمد حسن فخرو أن أعبر عن امتناني وشكري على إعطائي هذه الفرصة لإلقاء هذه الكلمة الموجزة في هذه الأمسية و التي تعتبر منعطفاً هاما في مسيرة العمل من أجل ما نصبوا  إليه في تحقيق الحلم الذي راود أجدادنا و آباؤنا، لإرساء و توسيع أسس المشاركة و المساواة و الديمقراطية الفعلية و مأسسة  التشريعات وإصدار المراسيم بشأن تنظيم مؤسسات الدولة وإرساء مفاهيم العدالة الاجتماعية بين المواطنين كافة. راجية أن تنال هذه الكلمات الموجزة حسن الإصغاء..
 
و للعلم أقول لكم بأن والدي رحمه الذي فضّل عدم المتاجرة بقضيته القومية وبنضاله الوطني وقناعاته الأصيلة، بأن التضحية في سبيل الوطن لا تشترى بمال ولا يمكن المساومة عليها و الكل يعرف بأن والدي المرحوم كان يأبى أن يقوم بسرد دور الحركة الوطنية، لإيمانه العميق في الارتقاء بعزة وطنه و كرامته. ولهذا تتملكنا مشاعر الاعتزاز والفخر كوننا نشاطر مرشحكم الدرب والرؤى على طريق العمل الوطني لخدمة قضايا شعبنا ورفعة وطننا الحبيب ، بحريننا الغالية على الجميع كما علمنا والدنا المناضل الذي حمل هموم كل المواطنين على اختلاف مذاهبهم ، متساميا فوق العصبيات الطائفية، على طريق إرساء مفاهيم الدولة الديمقراطية المستندة للقانون العادل والقائمة على المؤسسات ...
 
لقد كانت الحقيقة آنذاك هي الحركة الشرعية التي مثلت كافة شرائح المجتمع البحريني و أخذت على عاتقها التصدي للممارسات المسيئة للوطن وشعبه و ذلك فترة وجود المستعمر البريطاني والذي كان من أهدافه الأساسية سياسة (فرق تسد).
 
لقد كان أحد شعارات الهيئة : وحدة وطنية تتصدى للفساد الذي استشرى ولكل من ينهب ثروات الوطن و الشعب وكذلك التصدي للعملاء اللذين كانو يتاجرون بقضية الوطن وشعبه.
إن الركيزة الأهم هو وأد بذور الفتنة الطائفية التي نراها تستشري في أيامنا هذه و التي كان يكرسها المستعمر البريطاني و ما أشبه الليلة بالبارحة، لقد دأبت الهيئة بالتصدي كذلك إلى العبث السياسي و العمل على فصل السلطات و إدخال الإصلاحات في مجالات الاقتصاد والتعليم و الصحة و القضاء على الفساد المستشري الذي يستنزف خيرات الوطن.... و لا أنسى ما قاله والدي ذات يوم في الحديث عن ثروات الوطن : إن حاكم البحرين آنذاك الشيخ سلمان كان من اشد المؤمنين بان ثروات الوطن من النفط لابد إن تكون في يد أهالي البلد لا في يد المستعمر و يبدو لي ان هذا هو احد الأسباب التي أدت إلى تآمر الحكومة البريطانية في  سرعة القضاء على الهيئة و زعمائها التاريخيين.
أن تاريخ الحركة الوطنية في بلدنا هذا لا يمكن القضاء عليه بجرة قلم و أنني أرى في جمعية وعد و المواطنين الشرفاء نموذجا واعدا لاستنهاض جديد لاستمرارية النضال الشريف و ليس فقط إبراهيم شريف مرشح جمعية  وعد والذي أرى في رؤيته وتطلعاته توجها حقيقيا وإهتماماً خاصا لمحاربة الفساد وتأصيل الديمقراطية بمشيئة الله .
 
أيها الحضور الكريم بعد انطلاقة مشروع جلالة الملك الإصلاحي مازلنا نرى العديد من الثغرات و التراجع عن الأسس الذي وضعها جلالته ويجب علينا كافة التصدي لهذه التراجعات و الممارسات البغيضة التي تستنزف يمنةً ويسرى ثروات البلاد وتبعث على الحزن والأسى مما يسبب تباطؤاً و تراجعاً في مسيرة الديمقراطية و العيش الكريم للمواطنين على هذه الأرض الطيبة.
 إن مسيرة الإصلاح هذه لا يمكن بأي حال من الأحوال أن تتقدم خطوة واحدة إلى الأمام إلا بالمشاركة الفعلية و الكاملة في وضع الأسس وتوثيق الثوابت وتأصيل  مفاهيم الديمقراطية الصحيحة و السليمة و صنع القرار الذي يعبر عن آمال الشعب و طموحه وتطلعاته المستقبلية.
أيها الحضور الكريم من هذا المنبر أناشدكم جميعاً بالتصدي للممارسات الخاطئة و اللا مقبولة لنا جميعاً والمتمثلة في غرس بذور الطائفية البغيضة التي نراها تنمو يوماً بعد يوم و التي تعيق تحقيق سبل العيش الكريم و المواطنة الحقة أسوة بالديمقراطيات في الدول المتقدمة و محاربة الفساد و المحسوبية و الطائفية التي نطمح إليها جميعا لرفعة وتطور هذا البلد الصغير في حجمه و الكبير في إمكانيته وقوة تماسك شعبه.
الأخوات والإخوة:
من الغريب أن يقف بعض المغرضين في اتجاه معاكس لمصالح الشعب والوطن، ويشغلوا الماكينات والأدوات والموارد، في حرب تحريضية مريضة ومشيعة للكراهية في اتجاه واحد لا تسمح بالرد أو الحوار، وتطلق أرخص الشائعات والنعوت المرفوضة تجاه مرشحي القائمة  بقصد  تشويه السمعة والازدراء على الرغم مما يعرف عن القائمة من وطنية ومبدئية ورغبة جادة في التغيير للأفضل والأقرب الى الناس، من حيث تحسين المستوى المعيشي وتوفير السكن الملائم والوظيفة الكريمة، وغيرها من الاحتياجات الأساسية للمواطنين. ان هذه الماكينة التي انطلقت قبل فترة الانتخابات واشتدت أثنائها لن تؤثر في مواقف أهل المحرق  هم ليسوا بالبسطاء ولا بالسذج ، وعقولهم ليست للعبث و التعبئة بالفتنة والكراهية...
بل لمن لا يعرفهم ،نقول أن أهل المحرق معروفون بالحس الوطني والإدراك الواسع ويميزون بين الحق والباطل وبين العدل والظلم، وبين المساواة والتمييز في المعاملة والحقوق، وبين الحق العام والحق الخاص، ويعرفون جيدا تلك الشخصيات الوطنية التي تدافع عن حقوقهم  وتمثلهم دون مصلحة خاصة، ويرفضون أولئك الذين يتملقونهم ويبيعونهم كلاما ووعودا وأحلاما عابرة ويتسامون عن المشاعر السلبية المؤججة للطائفية والتحيزات الضيقة بتبعاتها وعماها وحرائقها .
 إن أهل المحرق ينحازون للصالحين المدافعين عن إرساء العدالة وسيادة الشعب ، مصدر السلطات جميعا ، ومصدر القوانين المستمدة من إسلامنا الذي يتصور البعض أنه ملك لهم أو لجماعة دون أخرى ، فالكل ولله الحمد مسلمون ونرفض المتاجرة بديننا الحنيف ولا نرضى محاولات تجييش المشاعر العاطفية بعبارات تجاوزتها المواقف والشعارات .
اخواني وأخواتي ، لنقف يدا واحدة من أجل البحرين ، كما وقف آباؤنا جميعا من قبل في عام  1973 ، قبل 35 عاما ، ممثلا لكافة طوائف وفئات وشرائح الشعب البحريني... نعم لنقف ونتخذ موقفا واضحا لاختيار النائب الأفضل والأمن على حقوقكم و قضاياكم ،ولنساند هؤلاء النواب الواعدين المؤمنين بالعدالة بكرامتكم والممعنين  في التفكير في مستقبل أبنائكم والحريصين على سد الفتنة والسلم الأهلي واستقرار وأمن الوطن والذين لا يخشون في الحق لومة لائم .
 وأخيرا فإن مبادئ وقيم المساواة والعدالة الاجتماعية وكفالة حرية التعبير و ترسيخ مفاهيم الحقوق المدنية والمواطنة الحقة تشتمل على عناصر بناءة  في التطور الاجتماعي وضمان الأفضلية للمواطنين في العمل والمشاركة في تطوير عجلة الاقتصاد و التصدي بقوة وحزم لمظاهر الفساد.
ومن هذا المنبر فأنني أدعوا إلى تأسيس جبهة عريضة ومتماسكة لمحاربة الطائفية والفساد.
و ختاماً أقول وفقكم الله جميعاً لما فيه خير هذا الوطن و المواطنين
 و السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
امينة ابراهيم محمد فخرو
افتتاح الخيمة الانتخابية لإبراهيم شريف
7 اكتوبر 2010

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro