English

 الكاتب:

حسن عيد

 
 
 

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

حلم العمال والمزايا التقاعدية
القسم : شؤون عمال

| |
حسن عيد 2010-07-31 06:00:38


إن جميع العاملين يحلمون في نهاية العمر بتقاعد يرحمهم من تعب السنين التي قضوها في الكد من أجل لقمة العيش، واقتطعوا من هذا الكد والتعب لكي يحصدوه في تقاعدهم، ويحفظ كرامتهم ويأمن مستقبل أولادهم، فيجب المحافظة على هذه الأموال وذلك عن طريق وضع القوانين التي تنظم آلية استثمارها وصرفها لمن يستحقها، سواء كانوا من المؤمنين أو العاملين عليها.
وقد أصبح موضوع توحيد مزايا التأمينات بين الخاص والعام والعسكري، يأخذ حيزاً واسعاً من اهتمام جميع فئات المجتمع ابتداء من الطبقة العاملة الكادحة البسيطة وصولاً إلى الطبقة المثقفة الواعية وعلى مختلف الجوانب السياسية والوطنية، لأنها تمس المزايا التى سوف يحصلون عليها بعد سنوات العمل المتعبة، التي خطفت زهرة شبابهم، فمن حقهم معرفة كل التفاصيل التي تحيط بهذا الجانب، وخاصة موضوع توصيات لجنة الدمج، الذي تم نشره في أغلب الجرائد المحلية، التي تفننت في نشره، وبالمقابل مجلس إدارة هيئة التأمين لم يعلق على الموضوع وكأنه في سبات الشتاء.
إن المواطنين من جميع القطاعات ينتظرون بفارق الصبر الوقت الذي يتم فيه توحيد المزايا التأمينية وذلك حسب الهدف الاستراتيجي وهو توحيد المزايا وبأفضلها وذلك حسب المادة الثانية من القانون رقم (3) لسنة 2008، التي تنص على “تحل الهيئة محل كل من الهيئة العامة لصندوق التقاعد والهيئة العامة للتأمينات الاجتماعية وتؤول إليها كافة الحقوق والالتزامات المتعلقة بهاتين الهيئتين، على أن تعمل الهيئة خلال السنتين الأوليين على توحيد المزايا بين جميع الخاضعين للأنظمة القائمة وفق أفضلها”. وحتى اليوم لا يزال العاملون في القطاع الخاص يتحسرون على نظام استبدال الراتب الذي يسمح باقتراض مبلغ معين من حقوقه وإعادته على هيئة أقساط ميسرة، فالعاملون في الحكومة من مدنيين وعسكريين يستفيدون من هذه الميزة، فلماذا يحرم العاملون في القطاع الخاص منها وخاصة إنها من أموالهم؟ مع أن العذر الذى يتم تكريره في كل مرة هو صعوبة تحصيل القسط! وكأن البنوك والمؤسسات المالية لا تعرف ذلك ولكنها تمنح القروض!!
لقد تجاوز مجلس إدارة الهيئة موعد تطبيق توحيد مزايا التأمينات بين جميع القطاعات والمفترض تطبيقه في شهر مارس الفائت من العام الحالي وذلك حسب ما نص علية القانون، فمن سيحاسبهم على ذلك؟
إن حلم توحيد مزايا التأمينات بين جميع القطاعات سوف يسمح للعاملين في القطاع الخاص التمتع بالمزايا التي يحصل عليها العاملون في العام والعسكري والعكس صحيح، ولكن حتى يأتي ذلك الموعد، هل سيبقي شيء لكي نتمتع به؟
البلاد – 31 يوليو 2010

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro