English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 

جدل حــــول تحـــول الجمعيــــات الأهليــــة إلى منظمــــات
القسم : الأخبار

| |
2007-10-28 10:54:24


 

 

هل يتم حلها.. أم توفيق أوضاعها.. أم تغيير المسمى؟

جدل حــــول تحـــول الجمعيــــات الأهليــــة إلى منظمــــات

 

 

aldorazi.JPG

 

بدأ جدل جديد حول تحول الجمعيات الأهلية إلى منظمات بحكم مقترح القانون الجديد الذي طرحته وزارة التنمية لتنظيم مؤسسات المجتمع المدني، ففي حين رفض نائب رئيس الجمعية البحرينية لحقوق الإنسان عبدالله الدرازي طرح فكرة حل الجمعيات قالت رئيس جمعية البحرين النسائية وجيهة البحارنة إنها ترى إن مجرد فكرة (الحل) غير واردة، مؤكدة إن كل ما تحتاجه الجمعيات هو تغيير مسمياتها فقط.

 يشار إلى أن الطريقة التي تم طرح مقترح القانون بها من قبل وزارة التنمية تسببت في جدل عام ويتداول ممثلو الجمعيات الطرق التي يمكن أن تفكر بها الوزارة في تعديل أوضاع الجمعيات، ويذكر أن وزارة العدل والشؤون الإسلامية عدلت أوضاع الجمعيات السياسية بعد صدور القانون الجديد الخاص بها من خلال فترة تعديل أوضاع استمرت ستة أشهر غير أن وزارة التنمية طالبت الصناديق الخيرية بحل نفسها في عملية تحولها إلى جمعيات خيرية.

ولم يتمكن العديد من ممثلي الجمعيات من الإجابة على سؤال »الأيام« بشأن هذا الموضوع مطالبين بالوضوح ليتمكنوا من تحديد موقف بشأن طرح وزارة التنمية. وقال نائب رئيس الجمعية البحرينية لحقوق الإنسان عبد الله الدرازي اننا أبدينا العديد من وجهات النظر بشأن المقترح الجديد، مؤكداً ان هناك نقاط ضعف كثيرة في المقترح، وأضاف من أكثر المساوئ التي يمكن أن تحسب على القانون أن يطلب من الجمعيات الأهلية حل نفسها علماً بأن بعض هذه الجمعيات مر على تأسيسها 50 سنة مثل بعض الجمعيات السياسية. وأكد الدرازي إن هذا الطرح سيكون مرفوضاً من الأساس إذا أعلنته وزارة التنمية، مشيراً إلى أن الجمعية أعلنت رفضها للعقوبات التي نص عليها المقترح في المواد 94 و 95 و 96 والتي تنص على السجن لمدة تبلغ ستة أشهر وتساءل من سيحكم بسجن العاملين في المنظمات، هل هي وزارة التنمية، أليس الأجدى أن نجعل القضاء هو الفصل في الموضوع.

من جهتها، أكدت رئيسة جمعية البحرين النسائية وجيهة البحارنة أنها لا ترى وجود مشكلة من الأساس وقالت من غير المتصور أن يطرح على الجمعيات حل نفسها وإعادة الإشهار إذا، الجمعيات مستوفية للشروط القانونية لإشهارها مؤكدة إن القانون الجديد لن يؤدي إلا إلى تغيير مسميات الجمعيات.

وأضافت البحارنة ان مشكلة الصناديق مختلفة تماماً ورغم وجود جدل حول الخلط بين الجمعيات الأهلية إلا أن تغيير القانون لا يتطلب حل الجمعيات خاصة وإن هذه الجمعيات تعمل على الصعيد الدولي بما وفرته من اشتراطات

 

 

الدرازي: قضيــــة المفصــــولين تدخــــل العـــام الثــــاني

 

عبر رئيس نقابة داين كورب عبدالجليل الدرازي عن مخاوفه من ضياع قضية المفصولين وقال لقد وصلت القضية إلى مرحلة الجمود والتسويف مع بداية العام الثاني على هذه القضية. يشار إلى أن قضية المفصولين في عدد من الشركات قد رفعت إلى المحاكم وكان آخر قضايا الفصل قضية الموظفين ماجد سهراب وفيصل غزوان حيث تم فصلهما من شركة »بتلكو« وينتظر أن تنظر المحكمة في أول جلسة لها بمنتصف الشهر القادم. وتعرض أكثر من عشرة عمال في شركات متعددة للفصل بعد تنفيذ إضرابات أو اعتصامات، ويرى الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين انه تمكن من إعادة عشرات المفصولين إلى أعمالهم، إلا أن قضية قيادات العمال المفصولين لا تزال عالقة في أروقة المحاكم. وعن تفاصيل سير الجلسات قال الدرازي إن العمال المفصولين قدموا كل ما لديهم إلى المحكمة، موضحاً ان المحكمة وبعد أن حجزت القضية للحكم عادت وطلبت أوراق جديدة في جلستها الأخيرة وأبدى استغرابه من تراجع المحكمة عن إصدار الحكم وطلب أوراق مضى عليها سنة ومن بينها ورقة تثبت أن النقابة أخطرت وزارة العمل بالإضراب الأمر الذي أخفقت فيه الوزارة حيث تبين أن الرسالة غير موجودة لدى أرشيف الوزارة وقال قدمنا شهود حلفوا اليمين وحجزت القضية للحكم في ٧١ أكتوبر ولم يصدر الحكم بل فتحت باب المرافعات من جديد وطلب منا إحضار رسالة تثبت طلب الإضراب، لكن وزارة العمل اضاعت الرسالة، وأنا خارج الشركة ومكتبي مغلق وبهذا يتعذر علي إحضار هذه الورقة وهذا يعني إن قضيتي في مهب الريح.

وأضاف في المقابل طلبت المحكمة رسالة من هيئة التوفيق والتحكيم عن الإضراب، وهو أمر غير ممكن لأن الهيئة غير منعقدة في تلك الفترة ولا يمكن أن تعطينا رسالة بهذا الشأن وقال نشعر أن هناك شروط تعجيزية لإسقاط القضية ولا نعرف ما هو السبب.

 

صحيفة الأيام - جعفر الهدي 

Sunday, October 28, 2007

 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro